الجاتروفا Jatropha

الاسم العلمي (Jatropha curcas)

الموطن الاصلي للجاتروفاهو امريكا الجنوبية ومنها انتقلت الي العديد من المناطق الجافة وشبة الجافة والاستوائية في العالم ويوجد 476 نوع من الجاتروفا وافضل الانواع هو (Jatropha curcas)و تتبع العائلةEuphorbiaceae.

* الوصف النباتي

الجاتروفا شجيرة يتراوح ارتفاعها من 3 – 5 متر و احيانا عند توفر الظروف البيئية الملائمة يصل ارتفاعها الي 8 – 10 متر, معمرة و يدوم إثمارها حوالي 50 عاماَ.

القلف ناعم رمادي اللون و الافرغ غليظة, الأوراق خضراء بيضاوية خماسيىة التفصيص غير مسننة طولها 8.5 سم و عؤيضة و لا يوجد عليها أهداب, عنق الورقة يصل طوله حوالي 11 سم.

الأزهار عبارة عن نورات وحيدة الجنس لونها أصفر مخضر, الأزهار المؤنثة أكبر من المذكرة و تتكون في الموسم الحار, الأسدية ملتحمة و عددها ثمانية.

الثمار عبارة عن كبسولة طولها 2.5 سم تنضج في الشتاء عند تساقط الأوراقو أحياناَ تكون موجودة طوال العام عند توفر المياه في التربة أو توفر درجات الحرارة الملائمة لتكوين الثمار, كل نورة تحتوي علي 10 ثمارو كل ثمرة بها 3 بذور لونها أسود و تنضج عند تغير لون الكبسواة من الأخضر إلي الأصفر.

و تصل البذور إلي مرحلة النضج خلال 2 – 4 شهور و الإثمار مرتين في العام.

* العوامل مناخية:

الجاتروفا تنمو جيدا في المناخ الشبه الإستوائي و المداري و يمكن أن تتحمل درجات الحرارة و لكن لا تتحمل الصقيع.

* التربة:

تزرع في مجموعة واسعة من أنواع التربة منها الأراضي الحجرية و الرملية, و كل الأراضي التي لا تصلح للإستثمار في زراعة المحاصيل التقليدية.

* طرق الزراعة:

 

  • الزراعة بالبذور:

تزرع البذور في أكياس خيش مبللة لمدة 12 ساعة ثم تزرع البذور النابتة في أكياس بولي إيثيلين حجم 20 x 10 سم و يجب وضع الأسمدة العضوية قبل الزراعة و مواعيد الزراعة تكون في (يونيو – يوليو – أكتوبر – نوفمبر).

  • الزراعة بالعقل:

و هي الطريقة المفضلة, مع أختيار العقلة من أمهات من شجيرات عالية الإنتاج.

* التسميد:

يتم التسميد من السنة الثانية و ذلك بإضافة النيتروجين و الفسفور و البوتاسيوم بنسبة 20 : 120 : 60 كجم للفدان.

* الري:

يجب الأهتمام بالري مباشرة بعد الزراعة و ينبغي أن يكون في اليوم الثالث بعد الزراعة بواقع مرتين في الأسبوع خلال فصل الخريف و 3 مرات في الأسبوع خلال فصل الصيف. بعد ذلك يروي كل أسبوعين لضمان إنتاج ناجح. تتحمل الجاتروفا أقصي أنواع الجفاف فهي تنمو في المناطق الجافة و التي يصل معدل هطول الأمطار فيها إلي 250 ملم مما يجعل نشر زراعتها علي نطاق واسع أمر بالغ السهولة حتي في الصحاري الجافة. يمكن زراعتها بمياه الصرف الصحي المعالج, و و تشير الدراسات إلي إمكانية زراعتها بمياه الصرف الزراعي رغم أرتفاع نسبة الملوحة فيها.

* النمو:

يتم ‘نبات البذور خلال 6 – 10 أيام و تنمو أشجار الجتروفا بعد عامين من زراعتها. و الجاتروفا لها القدرة علي النمو و الإنتشار بسرعة في كل البيئات الزراعية.

* الإنتاج:

يبدأ العائد الأقتصادي في السنة الثالثة و تشير تقدير إنتاجية الفدان إلي أكثر من 3000 كجم من البذور حيث تبلغ إنتاجية الشجرة الواحدة حوالي من3-5الي  كجم. و تجمع البذور و تجفف تحت أشعة الشمس لمدة لأربعة أيام حتي تنخفض نسبة الرطوبة فيها إلي 6 – 10% قبل أن يعصر الزيت من البذور أما إذا كانت البذور ستستعمل في الزراعة يكون التجفيف جزئي تحت الظل.

* المشاكل التي تواجه زراعة الجاتروفا:

  • عدم وجود البذور المحسنة الكافية للحصول علي إنتاج جيد.
  • الجاتروفا ال تنتج محصول جيد في الأحوال البيئية السيئة.
  • يحتاج الحصاد إلي عمالة كثيفة.

*أستخدامات الجتروفا:

  • أ‌- البذور:

الإستخدام الرئيسي للبذور يتركز في إستخلاص زيت الجاتروفا وهو بديل جيد لزيت الديزل. و يعتبر جزء أساسي لتوفير الإحتياجات التجارية الواعدة سواء كان منفرداَ أو بخلطه بالديزل. حيث يمكن أستخدامه للسيارات دون التعديل في تركيبه. و تجدر الإشارة إلي أن الزيت الحيوي أصبح ذو أهمية كبيرة في دول الأتحتد الأوروبي و الولايات المتحدة الأمريكية. و تشترط الدول الأوروبية أن يخلط بنسبة 5 – 8% مع زيت الديزل عند أستخدامه للصناعة و السيارات مما أعطي أهمية كبيرة للتوسع في زراعة النباتات المنتجة لهذه النوعية من الزيت ذات العائد الأقتصادي و التصديرى المرتفع.

* أستخلاص الزيت:

يتم الحصول علي زيت الجاتروفا عن طريق العصر في معاصر ضغط عادية بسيطة و هي الأفضل للأستخدام في القري. أما الأستخلاص عن طريق المذيبات فيمكن من خلاله الحصول علي (95 -99%) من الزيت الموجود في البذور.

  • ب‌- أستخدامات الزيت:

لا يستخدم الزيت في الإستخدام الأدمي و لكنه يستخدم في إنتاج الزيت الحيوي كوقود و ذلك يرجع إلي أشتعاله دون أنبعاث أبخرة ملوثة للبيئة حيث أن الزيت الناتج عن بذرة الجاتروفا يطلق عن أحتراقه خمس من ثاني أكسيد الكربون بالمقارنة مع البترول, أي أنه يوفر من هذه الناحية أربعة أخماس أضرار و تكاليف ثاني اكسيد الكربون و باقي الأنبعاثات الأخري و لذلك يطلق عليه الزيت صديق البيئة. و يستخدم إما نقياَ أو بنسبة خلط مختلفة و هو زيت يمتاز بخواص أحتراق ممتازة و مستوي أداء عاليةو هو أقل تلويثاَ للهواء من الوقود الديزل العادي حيث يقلل من ملوثات الهواء المتطايرةو له خواص تزليق فائقة و قابل للتحلل البيولوجي.

  • يستخدم الزيت في تشغيل الألات الزراعيةو في إضاءة المنازل.
  • يستخدم الزيت في صنلعة الصابون ومواد التجميل و زيت الشعر و الشمع و الإضاءة و الورنيش و الزيوت الصناعية, حيث أن درجة التصبغ عالية و يعتبر الصابون الذي ينتج من زيت الجاتروفا من أغلي أنواع الصابون في العالم و في إنجلترا يستخدم في تصنيع الصوف كما يستخدم كمواد للصباغة لإرتفاع نسبة التانينات.
  • ت‌- أستخدامات شجرة الجاتروفا:
  • تستخدم كسياج و سور للمزارع لحمايتها من أعتداءات الحيوانات علي المحاصيل الحقلية.
  • لها قدرة عالية في مقاومة إنجراف التربة بالرياح و تعمل علي تثبيت الكثبان الرملية.
  • تستخدم الأجزاء المختلفة من أشجار الجاتروفا في الطب الشعبي في العديد من البلدان الهند ومالي و جنوب أفريقيا و ذلك لتأثيرها علي العديد من الأمراضو ينتج منها بعض العقاقير و الأدوية لعلاج كثير من الأمراض الجلدية و علاج الروماتزم و علاح كثير من أمراض الأسنان.
  • الجاتروفا بطبيعتها طاردة للحشرات, لذلك تزرع حول الحقول لتقليل الإصابة الحشرية.
  • أوضحت العديد من الدراسات أن مستخلص الجاتروفا و أجزاء المختلفة من الأشجار تؤثر علي الحشرات و الأفات و النيماتودا مثل حفار الساق للأرز.
  • ث‌- أستخدام كسب الجاتروفا:
  • يستخدم كسب الجاتروفا كسماد عضوي حيث يحتوي علي 4.44% نيتروجين و 2.09% فسفور و 1,68% بوتاسيوم و بذلك يتفوق علي الأسمدة العضوية الناتجة من الأبقار و الدواجن و البط.
  • يستخدم في إنتاج الغاز الحيوي الميثان.

* الجاتروفا والوقود الحيوي:

يتكون الزيت 27 – 40% من بذور الجاتروفا, إذ يستخدم معظمه في الألات بينما تستعمل المتبقيات كسماد لإحتوائه علي عناصر غذائية رئيسية إضافة إلي أن بقايا البذور يمكن أن تصنع منها كتلة حيوية لإستخدامها في معامل الطاقة الكهربائية.

* التوسع في زراعة الجاتروفا:

  • بما إن الجاتروفا أحد أهم مصادر الوقود الحيوي فيجب أن تكون جزءاَ من إستراتيجية الدولة لإنتاج الطاقة المتجددة,.
  • إنشاء مركز تدريب لزراعة و تصنيع الجاتروفا و توفر كوادر فنية في هذا المجال.
  • يجب التوسع في زراعة الجاتروفا في مناطق محطات معالجة مياه الصرف و علي تلك المياه المعالجة في الصحراء و الأراضي المهمشة التي لا تصلح إطلاقاَ في الزراعة الخاصة للإنتاج الغذائي.
  • يجب أن تكون زراعة الجاتروفا نشاط حكومي بأعتبار الوقود الحيوي مورد قومي هام و حيوي.
  • إسناد تخطيط و تنفيذ برامج صناعة الديزل الحيوي من الجاتروفا إلي مؤسسة قومية, مع مشاركة فعالة من وزارات الزراعة و البيئة و الري وشركات القطاع الخاص.
  • ضرورة الإعداد الجيد لندوة أو مؤتمر يدعي فيه كافه المعنيين بالجاتروفا في مراحلها المختلفة (إنتاج – إستخلاص – ترويج …….. إلخ).

* الأفات و الأمراض:

أخطر أنواع الأفات التي تصيب الجاتروفا هماً , (Indarbellasp)capsule borerو أفضل وسائل المكافحة هي رشEndosulphan خلطه بالماء 3 مل من المبيد ألي لتر من الماء. و مرض التعفن من أخطر الأمراض التيتصيب النباتات في المراحل الأولي و تتم المكافحة بتنقيط 1% من Bordeaux علي النباتات المتضررة و النباتات المجاورة. و تعتبر الجاتروفا أشجار مقاومة للأمراض و الحشرات و هو ما يوفر تكاليف المبيدات الزراعية و المعالجات المختلفة. و لذلك أطلق عليها أسم الجاتروفا (نبات بري و ليست من أنواع المحاصيل الزراعية المستأنسة.

*تكاليف الزراعة والانتاج:

  • تكاليف زراعة الفدان بمصر متوسط تاليف زراعة الفدان حوالي 14000 جنية بتركيب شبكة الري وتوريد وزراعة الشتلات وذلك في حالة توفر بئر كمصدر للمياة بالمزرعة
  • متوسط العائد الاقتصادي يغطي تكاليفة مع هامش ربح متوسط في السنة الثانية ويعطي انتاجا اقتصاديا بدءا من السنة الثالثة يصل الي من 40000-60000 جنية مصري يزيد الانتاج والربح مع تقدم النبات في العمر ويستمر النبات في الانتاج حتي 120 عام.