Menu +

مستقبل الهندسه الصناعيه

مستقبل الهندسه الصناعيه…

الهندسة الصناعية هى مجال من مجالات الهندسة ومن مميزاتها أنّها قابلة للتطبيق في العديد من المجالات كالمصانع و المؤسسات الحوكمية و الشركات على مجالاتها المختلفة مثل شركات الطيران، البنوك و المستشفيات. تعتبر الهندسة الصناعية مجال عام لتحقيق أهداف الإدارة من خلال استغلال أقل الموارد المتاحة لتحقيق أفضل النتائج (تحقيق كفاءة أكبر). لكل نظام في العالم (سواءً كان صناعي أم خدمي) مدخلات (مثل: رأس المال، المعلومات، الناس، المعدات و الآلات، الطاقة، المواد الخام و غيرها) و مخرجات (السلع، المعلومات). ومن الممكن للمهندس الصناعى الوصول للمناصب الإداريّة نظرا لأنه أقدر أقسام الهندسة على فهم الفكر الإداري. المهندس الصناعى في كلمة مختصرة هو جسر الربط بين الإدارة وأهدافها. هناك العديد من التعريفات للهندسة الصناعية ولكن هناك خطوط رئيسية لها:

تطوير طرق للإستفادة المثلى من البشر والآلات والأدوات وغيرها من أجل التوصل لأفضل الطرق إقتصاديا لتقديم خدمة أو تصنيع منتج.
تهتم الهندسة الصناعية بتحسين وتطوير نظم متكاملة من البشر و الأدوات والطاقة ويلزم لها معرفة بعلم الرياضيات و العلوم الإجتماعية.

إن الهندسة الصناعية عصب أي اقتصاد قوي، لذا فالاهتمام فيها (خاصة في الدول العربية) سوف يؤدي إلى تحسين الصناعات العربية و يجعلها قادرة على منافسة نظرياتها حول العالم، مما يساهم في تحسين مستوى المعيشة لدى هذه الشعوب.