فاطمة ناعوت

فاطمة ناعوت شاعره من مصر و كاتبه صحافية ( مولودة فى القاهره ، 18 سبتمبر 1964 ) مهندسه معماريه وشاعره وأديبه ومترجمه مصريه ، وكاتبه صحفيه وحقوقيه معروفه حاصلة على جائزة جبران العالمية من سيدني الاسترالية عام ٢٠١٤.

كاتبه صحفيه وشاعره و مترجمه مصريه. من الكتاب الحريصين على سلامة اللغة العربية نحويًا وصرفيًا ومن حيث الصوغ الادبي عشان كده مقالاتها الصحفية بتكون مكتوبة بلمسة ادبية واضحة مش بلغة الصحافة السيارة. ولها دراسات كتيره حول المخاطر اللى بتهدد اللغة العربية دلوقت. اتخرجت من كلية الهندسه قسم العماره فى جامعة عين شمس. ليها، لغاية دلوقنى تسعتاشر كتاب مابين الشعر والترجمات والنقد الادبي والكتب الفكريه. بتكتب عدد من العواميد الاسبوعيه الثابته فى جرانيل مصريه وعربيه كتير منها: المصري اليوم-الوطن—مجلة نصف الدنيا- مجلة 7 ايام – مجلة رزو الإماراتية- جريدة أخبار الادب- اليوم السابع-الحياة اللندنية- العرب اللندنية وغيرها. شاركت فى عدد من ورش الترجمه العالميه مع نخبه من شعرا ومترجمين العالم. وترجمت روايات ل فرجينيا وولف، فيليب روث، تشيمامندا نجوزى آديتشى- جون ريفنسكروفت، وكمان ترجمت دواوين لعدد كبير من شعراء العالم، وكمان كتب فكرية لعالمة الأنثروبولوجي الامريكيه هيلين فيشر. اتناولت تجربتها الشعرية أطروحات علميه وأكاديميه. مثلت اسم مصر فى مهرجانات ادبيه ومؤتمرات ثقافيه دوليه. اترجمت قصايدها لكتير من اللغات الاجنبيه. عضوه فى مكتبة الشعر الإسكوتلنديه وعضوه فى نادى القلم الدولى.

حياتها

اتولدت فاطمة ناعوت فى القاهره سنة 1964 وبعد ما خلصت المدرسه دخلت كلية الهندسه جامعة عين شمس وتخصصت فى الهندسة المعماريه واتخرجت سنة 1987. حبت الادب والشعر من صغرها واصدرت دواوين شعرية كتير بالعربى و الانجليزى وقصائدها اترجمت لمعظم لغات العالم وقرأتها فى أهم مهرجانات العالم الدولية الشعرية. ترجمت فاطمة ناعوت روايات عالميه لكتير من ادباء العالم زي فرجينيا وولف ، و فيليب روث ، و چون ريفنسكروفت ، و تشيمامندا نجوزى اديتشى و تشينوا آتشيبي، وكمان كتب علميه لـ هيلين فيشر وقصايد ودواوين لشعرا عالميين كتير. ليها كتب فكريه مهمه زى “الكتابة بالطباشير” اللى كتب مقدمته المفكر المصرى محمود امين العالم، وكمان “الرسم بالطباشير” و”ألمُغنّي والحكّاء”، وكمان ترجمت مقالات فكريه و نقديه كتيره لجورنال الاهرام و أخبار الادب والعربي الكويتية وغيرها و ترجمت كتب و دراسات للعربى و للإنجليزى. شاركت و مثلت اسم مصر فى مهرجانات و مؤتمرات دوليهة ثقافيه كتيره، وليها لحد دلوقت ١٩ كتاب. عندها ولدين: (مازن) طالب فى كلية الهندسة قسم العمارة زيها وزي والده مهندس نبيل عبد اللطيف شحاته، و(عمر) وهو فنان جميل رغم أنه مصاب بمرض التوحد، وهو اللى مصمم غلاف ديوانها السادس (صانع الفرح) الصادر عن دار ميريت عام 2010

 

You may also like...