Menu +

الأكسجين المضغوط أفضل علاج لفقدان السمع الحسى العصبى

فقدان السمع الحسى العصبى المفاجئ من المشاكل التى يتعرض الأشخاص، نتيجة لعدد من الأسباب منها قلة وصول الدم والأكسجين للأعصاب بالأذن.

يقول الدكتور مجدى الشوربجى أخصائى الأنف والأذن والحنجرة ومشرف على وحدة العلاج بالأكسجين بمستشفى شرم الشيخ، إن استخدام الأكسجين المضغوط يعد علاجا جيدا لفقدان السمع الحسى العصبى المفاجئ غير المعلوم السبب الذى يحدث عن نقص فى وصول الأكسجين للأذن، لأن الشرايين لم توصل الدم للأعصاب المسؤولة عن السمع بشكل مباشر فيكون قليلا.

ويتابع د. مجدى الشوربجى حديثه فى تصريح لـ”اليوم السابع”، أن علاج فقدان السمع الحسى العصبى بالأكسجين المضغوط يكون من خلال دخول المريض فى غرفة بها ضغط جوى يظل بها حتى يصل الأكسجين المضغوط للأجهزة العلوية والرئتين والأنف والأذن مما ينتج عنه الوصول إلى الأعصاب والأنسجة بشكل كاف فهذا يساعد على حل المشكلة

ويضيف أخصائى الأنف والأذن والحنجرة أن الأكسجين تحت ضغط يعد علاجا تكميليا بالإضافة إلى العلاج الدوائى كالكورتيزون وغيره، فثبت علميا أنه يساعد فى شفاء فقدان السمع الحسى العصبى بنسبة أكثر من 75%، إذ يعود المريض لممارسة حياته بشكل طبيعى.