معدات التداول الرأسي

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان معدات التداول الرأسي

معدات التداول الرأسي

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان معدات التداول الرأسي

عندما تنشأ الشركات وتبدأ بمباشرة نشاطها، سرعان ما تتطور الأنشطة وتتجه نحو النمو السريع. وفي أغلب الأحيان سرعان ما تجد الشركات نفسها مضطرة إلى التوسع الرأسي بسبب محدودية رقعة الأرض التي أقيمت عليها الشركة، عندئذ تبدأ مشاكل تداول الخامات والمنتج النهائي بين المستويات الرأسية المختلفة في الظهور.

من الواضح أن تنوع المواد المراد تداولها رأسياً تتطلب تنوعاً كبيراً في نوعية معدات التداول الرأسي وبالتالي نستطيع نحن المهندس منسي تقسيم تلك المعدات حسب:

– نوعية المنتج المراد نقله: نقل هي مهيئات مثل الكراتين والوحدات أم مواد سائبة مثل البذور والرمال وخلافه.

– وزن الوحدة المراد تداولها هل هي ثقيلة الوزن مثل الباليتات أم متوسطة وخفيفة مثل الكراتين والمهيئات المختلفة.

– معدلات التداول: هل المطلوب نقل كميات كبيرة بصفة مستمرة أم كميات قليلة بصفة متقطعة؟

نجد أن التباديل والتوفيق للعوامل المذكورة أعلاه هي التي أدت إلى هذا التنوع الكبير في نوعيات معدات التداول الراسي.

لنقل المواد السائبة يتم عادة استخدام السيور الناقلة المائلة إذا ما سمحت المسافات والميول بذلك. أما في حالات ضيق المسافات تستخدم روافع القواديس للنقل الرأسي Bucket Elevators وعادة ما تكون معدلات التداول عالية لتصل إلى 80 طن في الساعة.

أما فيما يخص المهيئات وفي حالات التداول بمعدلات منخفضة فيتم استخدام المصاعد أما في حالة زيادة الأعداد أو المعدلات فإنه يتم استخدام النواقل الرأسية الكهربية. نشير هنا إلى الوحدات الترددية للنقل الرأسي مثل المصاعد الخاصة أو الوحدات الرافعة ذات الطبالي Vertical Lifting Units وهي عبارة عن سيور أو طبالي مركبة على وحدات ترددية تستقبل من أحد المستويات ثم تتحرك صعوداً أو هبوطاً للمستوى الآخر. عادة ما تستخدم للأوزان الثقيلة والمعدلات المنخفضة.

أما في حال الرغبة في تداول كميات كبيرة أو معدلات عالية فهناك معدات النقل الرأسي المستمر وأبسطها السيور الناقلة المائلة. غير أن السيور المائلة تصبح غير ذات جدوى إذا ما كانت المسافة الرأسية كبيرة أو المسافة الأفقية المتاحة لمعدة النقل قليلة مما يجعل درجة ميل السير شديدة الانحدار وبالتالي يجعل المهيئات تنزلق على السيور بدلاً من الصعود أو الهبوط.

وفي هذه الحالة فقد تكون السيور الرأسية بمثابة أنسب الحلول وهي تعتمد على فكرة تتابع بعض الصواني الحاملة ضمن مجموعة جنازير تستقبل المهيئات من سيور أفقية ثم تقوم برفعها أو خفضها حسب مسار الجنازير وتسليمها إلى سيور أفقية في المستوى الآخر.

تنقسم السيور الرأسية إلى نوعين أساسيين حسب شكل الصواني الحاملة. النوع الأول هي السيور الرأسية الدوارة والتي تقوم بتحريك صينية خاصة ضمن مجموعة من الجنازير الحاملة صعوداً من الناحية الأولى وهبوطاً من الناحية الأخرى وبالتالي فهي تصلح للرفع والتنزيل كما يمكن بإضافات بسيطة في نظام التحكم تشغيلها على عدد من الأدوار أو المستويات.

النوع الآخر هو السيور ذات الصواني المنطوية وهي تقوم على فكرة بسط الصواني في الاتجاه الحامل وطيها في اتجاه الرجوع كما هو مبين بالشكل.

جدير بالإشارة إلى أن من أهم العوامل التي تضمن نجاح هذه السيور هو عدم التدخل البشري حيث يقوم نظام تحكم أوتوماتيكي بتنظيم عملية تزامن التغذية مع الصواني للتحميل أو التفريغ والأشكال المرفقة توضح نظرية عمل تلك المعدات:

سيور القواديس لنقل المواد السائبة.

السيور ذات الطبالي الترددية.

السيور الرأسية الدوارة.

سيور الصواني قابلة الطي.

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

معالجة مياه تصنيع الحليب الملوثة

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان معالجة مياه تصنيع الحليب الملوثة

معالجة مياه تصنيع الحليب الملوثة

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان معالجة مياه تصنيع الحليب الملوثة

تعتبر صناعة الحليب بشكل عام أكبر مصدر للمياه الملوثة الناتجة عن تصنيع الأغذية في العديد من البلدان، ومع نمو إدراك أهمية المعايير المطورة لمعالجة المياه الملوثة فإن متطلبات التصنيع قد أصبحت صارمة بشكل متزايد.

وبسبب احتواء المياه الملوثة الناتجة عن تصنيع الحليب على مواد قابلة إلى حد كبير للتحلل البيولوجي فإن هذه المياه يمكن معالجتها بشكل فعال بأنظمة المعالجة البيولوجية، لذلك سوف نتطرق إلى خيارات معالجة المياه الملوثة المنصرفة عن معامل الحليب.

وتتصف صناعة الحليب بأنها ذات منتجات متنوعة وكذلك خطوط الإنتاج، فيمكن لمعمل الحليب أني ضم واحداً أو اثنين من خطوط الإنتاج أو ربما كل خطوط الإنتاج (حليب مبستر، جبنة، زبدة… إلخ).

الحليب:

إن الحليب عبارة عن سائل مغذي يتم الحصول عليه من الثدييات، واستخدم الحليب المأخوذ من الحيوانات المنزلية من قبل البشر منذ 8000 عام قبل الميلاد، وعلى الرغم من أن الأغنام والماعز أول الحيوانات المنزلية المنتجة للحليب بسبب سهولة إدارتها مقارنة مع البقر، فإن البقر حالياً يعتبر المصدر الرئيسي للحليب. يبلغ الإنتاج العالمي السنوي من الحليب حوالي 600 مليون طن بحيث توزع من حيث المصدر إلى 85% من البقر، 11% من الجاموس و 2% من الأغنام والماعز.

ويعتبر الحليب سائل معقد جداً فهو يحتوي على ما يزيد عن 100000 جزيء مختلف، والتركيب الإجمالي للحليب يحدد كما يلي: 4.1% دهون، 3.6% بروتين، 4.9% لاكتوز، 0.7% مركبات مختلفة مثل الفلزات المعدنية والفيتامينات والشحوم، ويتألف الدهن في الحليب بشكل رئيسي من ثلاثي الجليسيريدات المحتوية على مدى واسع من الأحماض الدهنية ذات السلاسل القصيرة.

ننقل اضواء نحن المهندس منسي عن معالجة المياه الملوثة الناتجة عن تصنيع الحليب:

إن حجم وتركيز وتركيب المياه الملوثة الناتجة عن وحدة تصنيع الحليب تعتمد على نوع المادة المنتجة وطريقة التصنيع ودرجة حرارة المياه المستخدمة أثناء التصنيع وبعده، وبشكل عام فإن المياه الملوثة الناتجة يمكن تقسيمها لثلاثة مجموعات: مياه التصنيع (تستخدم للتسخين مثلاً) والمياه الملوثة الناتجة عن عمليات التنظيف ومياه الصرف العادية (عادة ما تصرف مباشرة للمجاري).

تعتبر صناعة الحليب إحدى أعظم مصادر المياه الملوثة الناتجة عن صناعة الأغذية في العديد من البلدان، وعلى الرغم من أن صناعة الحليب لا تعتبر ذات ارتباط كبير بالمشاكل البيئية الحادة إلا أنه يجب أخذ تأثيرها البيئي بعين الاعتبار لما تحتويه من ملوثات ذات طبيعة عضوية.

إن كل مراحل تصنيع الحليب بما فيها الإنتاج والتصنيع والتعبئة والنقل والتوزيع والتسويق تعتبر ذات تأثير بيئي تبعاً للطبيعة المختلفة والتنوع الكبير لمنتجات صناعة الحليب، فالملوثات الناتجة عن التصنيع تختلف كماً ونوعاً والتي بحال عدم معالجتها ستؤدي إلى مشاكل تلوث كبيرة، وعلى العموم فإن الملوثات الناتجة عن تصنيع الحليب تحتوي كمية كبيرة من الملوثات العضوية مثل البروتينات والكربوهيدرات والدهون، كما تحتوي تركيزات عالية من المواد الصلبة المعلقة والنيتروجين بالإضافة إلى الزيوت والشحوم مع التنوع الكبير بقيمة حمضية المياه (pH)، وهذا بالطبع يفرض معالجة خاصة لهذه الملوثات لمنع أو لتخفيف المشاكل البيئية التي قد تنتج عنها.

والتخلص من المياه الملوثة الناتجة عن صناعة الحليب عادة ما يواجه بإحدى المشاكل التالية التي نوضحها لكم نحن المهندس منسي:

أ- فرض غرامات مالية كبيرة من قبل السلطات المحلية لقاء معالجة هذه المياه الملوثة ضمن محطات المعالجة المحلية.

ب- التلوث الناتج عن صرف هذه المياه الملوثة بدون معالجة.

ج- الحصول على كميات كبيرة من الحمأة لمصانع الحليب التي تعتمد على الطريقة الهوائية لمعالجة المياه الملوثة.

أما مستوى المعالجة فعادة ما يرتبط بالتشريعات المحلية، وأغلب مصانع الحليب الكبيرة تملك محطات معالجة خاصة بها أو على الأقل تصرف المياه الملوثة بعد معالجتها بشكل أولي إلى محطات معالجة مياه الصرف الصحي المحلية إذا كانت متوفرة أو تصرفها إلى مياه البحر، بينما تقوم الكثير من المصانع الصغيرة لتصنيع الحليب بتصريف مياهها الملوثة إلى الأراضي لاستخدامها في الري.

ويمكننا نحن المهندس منسي تلخيص مراحل معالجة المياه الملوثة الناتجة عن تصنيع الحليب كما يلي:

– الفصل أو العزل.

– التصفية.

– التعديل.

– ضبط pH.

– إزالة الدهون.

– إزالة الحمل العضوي (BOD).

– استخدام المياه المعالجة بري الأراضي.

نشرح لكم نحن المنهدس منسي خيارات المعالجة:

هناك ثلاثة خيارات لمعالجة المياه الملوثة الناتجة عن تصنيع الحليب:

أ- التصريف إلى أقرب محطة معالجة مياه صرف صحي محلية.

ب- إزالة المواد شبه الصلبة والملوثات الخاصة من قبل متعهد بحيث يقوم بالتخلص منها وفق طريقة سليمة بيئياً “متفق عليها سلفاً”.

ج- معالجة المياه الملوثة الناتجة بواسطة محطة معالجة ضمن الموقع (مخصصة للمعمل).

إن الخيارين الأول والثاني مرتبطان بزيادة الكلفة لذلك فإن الخيار الثالث ينصح به عموماً.

المعالجة البيولوجية:

إن التحلل البيولوجي يعتبر أحد أكثر الطرق الواعدة لإزالة المواد العضوية من المياه الملوثة الناتجة عن صناعة الحليب ومنتجاته، وعلى أية حال فإن الحمأة الناتجة عن المعالجة الهوائية تقود إلى مشاكل جدية وتتبعها زيادة في الكلفة خصوصاً للتخلص منها بشكل آمن.

أما المعالجة البيولوجية اللا هوائية فتتم بواسطة عمل البكتيريا في وسط لا يحوي أكسجين بحيث تحول المواد العضوية إلى الغز الحيوي (الميثان وثاني أكسيد الكربون) والكتلة الحيوية الجديدة والنواتج اللا عضوية، وحوالي 95% من الحمل العضوي من الملوثات العضوية تحول إلى غاز حيوي بالطريقة اللا هوائية، والباقي يستخدم للنمو البكتيري والصيانة للخلايا البكتيرية.

وتتلخص المعالجة اللا هوائية للملوثات العضوية في ثلاثة مراحل:

أ- مرحلة الحلمهة:

وفيها تقوم البكتيريا اللا هوائية بفرز إنزيمات إلى الوسط الخارجي بحيث تقوم بتفكيك المواد العضوية المعقدة التي لا تستطيع المرور عبر الجدار الخلوي إلى مواد بسيطة منحلة تتمكن من المرور بسهولة عبر الجدار الخلوي، وعلى سبيل المثال فالكربوهيدرات المعقدة تحول إلى سكريات بسيطة والدهون المعقدة إلى حموض دهنية والبروتينات المعقدة إلى حموض أمينية.

ب- مرحلة إنتاج الحموض وإنتاج الأسيتيت:

خلال مرحلة إنتاج الحموض فإن نواتج الحلمهة تدخل عبر الجدر الخلوية للبكتيريا ويتم أكسدتها لا هوائياً (تخميرها) بحيث تنتج الأكسدة غاز ثاني أكسيد الميثان وغاز الكبريت والكحول وحموض عضوية أخرى ومركبات تحوي النتروجين العضوي والكبريت العضوي.

والحمض العضوي الأكثر أهمية من بين الحموض كلها هو الأسيتيت، والأسيتيت هو الحمض العضوي الأساسي الذي يستخدم من قبل بكتيريا الميثان لإنتاج غاز الميثان، أما الحموض الدهنية ذات السلاسل القصيرة غير حمض الأسيتيت والتي تنتج في المرحلة الحمضية (لإنتاج الحموض) تتحول بدورها إلى حمض الأسيتيت وغاز الهيدروجين وغاز ثاني أكسيد الكربون بواسطة البكتيريا المنتجة للأسيتيت (مرحلة إنتاج الاسيتيت)، فالهيدروجين المتوفر (H2) وغاز ثاني أكسيد الكربون تتحول جزئياً إلى حمض الأسيتيت، وكلاً من حمض البروبيونيت والبيوتايريت لا يمكن استخدامها مباشرة من قبل بكتيريا الميثان لذلك تقوم بكتيريا الأسيتيت المنتجة للهيدروجين بتحويلها لاسيتيت وهيدروجين، ولا تبدأ عملية تفكيك هذين الحمضين حتى تستهلك بكتيريا الميثان كامل حمض الأسيتيت الموجود، وتتكاثر بكتيريا الأسيتيت بشكل بطيء وزمن توالدها عادة ما يكون أكثر من ثلاثة أيام.

ج- مرحلة إنتاج الميثان:

في هذه المرحلة يتم إنتاج أغلب غاز الميثان من الأسيتيت ومن كلا غازي الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون، وغاز الميثان يتم إنتاجه أيضاً من الأكسدة اللا هوائية لبعض المركبات العضوية غير الأسيتيت، فحوالي 70% من غاز الميثان يتم إنتاجه من الأسيتيت، كما أن زمن التكاثر الخلوي لبكتيريا الميثان يبلغ حوالي 3 أيام عند درجة حرارة 35 مئوية إلى 50 يوم عند درجة حرارة 10 مئوية.

وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على المعالجة البيولوجية اللا هوائية للملوثات العضوية مثل درجة الحرارة وحموضة المياه ووجود العناصر السامة ونوع الملوثات المراد معالجتها وقلوية المياه وزمن المكوث ومدى توفر المواد المغذية مثل الفوسفور والنتروجين.. إلخ.

إن المياه الملوثة الحاوية على نسبة عالية جداً (مثلاً COD أكبر من 4000 ملغ/ ل) من المواد العضوية عادة ما تعالج بالطريقة اللا هوائية، وعموماً فإن أنظمة المعالجة البيولوجية اللا هوائية يمكن أن تنقسم لقسمين:

أ- نظام لا هوائي ذو وسط معلق (Anaerobic suspended growth system) وفيه تبقى البكتيريا اللا هوائية معلقة ضمن الوسط بواسطة المزج.

ب- نظام لا هوائي ذو وسط ثابت (Anaerobic fixed – film system) وفيه تنمو البكتيريا اللا هوائية على وسط ثابت (ألواح بلاستيكية مثلاً) لتشكل طبقة رقيقة (Film) من التجمعات الهائلة البكتيرية لمعالجة الملوثات بحيث تكون قادرة على أكسدة الملوثات العضوية.

 

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

مشروعات صغيرة لمحاربة البطالة

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان مشروعات صغيرة لمحاربة البطالة

مشروعات صغيرة لمحاربة البطالة

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان مشروعات صغيرة لمحاربة البطالة

المشروع الأول: تعبئة البقوليات والسلع الاستهلاكية:

فكرة المشروع: شراء المنتجات مثل السكر والأرز والعدس والفول.. إلخ من تجارة الجملة بأوزان كبيرة وتعبئتها يدوياً بواسطة مكيال في أكياس بلاستيكية وزن 1 أو 0.5 كجم وبيعها لمحلات البقالة والسوبر ماركت.

أدوات المشروع: المنتجات المراد تعبئتها ـ ماكينة لحام يدوي ـ أكياس بلاستيكية مطبوعة سعة 1 أو 0.5 كجم ـ مكيال يدوي ـ ميزان حساس ـ موقع بمساحة 25 م.

التكلفة التقريبية للمرة الأولى بفرض تعبئة نصف طن من السكر والأرز: 10000 جم.

هامش الربح المتوقع: يتراوح بين 25% إلى 35%.

المشروع الثاني: تعبئة التوابل:

فكرة المشروع: شراء التوابل مثل الشطة والفلفل الأسود والكمون والزعتر… إلخ من تجار الجملة بأوزان كبيرة وتعبئتها يدوياً في المنزل أو في موقع صغير بواسطة مكيال في أكياس بلاستيكية وزنها بين 10 جرام ـ 125 جرام وبيعها لمحلات البقالة والسوبر ماركت.

أدوات المشروع: التوابل المراد تعبئتها ـ ماكينة لحام يدوي ـ أكياس بلاستيكية وزن 10 ـ 125 جرام ـ وحدة مكيال ميزان حساس.

التكلفة التقريبية للمرة الأولى بفرض تعبئة عدة أصناف: 5000 جم.

هامش الربح المتوقع: يتراوح بين 35% إلى 65%.

المشروع الثالث: تعبئة الخضروات:

فكرة المشروع شراء الخضروات الطازجة مثل البسلة والفاصوليا الخضراء والخضار المشكل… إلخ فيما عدا الملوخية من أسواق الخضروات وتجهيزها حسب نوعها لتتم تعبئتها في أكياس بلاستيكية وزن 0.5 كجم في المنزل أو في موقع صغير وبيعها لمحلات البقالة والسوبر ماركت.

أدوات المشروع: الخضروات المراد تعبئتها ـ أكياس بلاستيكية وزن 0.5 كجم ـ أدوات مطبخ لتجهيز الخضروات ـ ميزان حساس ـ ماكينة لحام يدوي ـ ماكينة طباعة تاريخ الإنتاج.

التكلفة التقريبية للمرة الأولى بفرض تعبئة عدة أصناف: 10000 جم.

هامش الربح المتوقع: يتراوح بين 25% ـ 35%.

وهناك العديد من الأفكار الأخرى التي سيتم عرضها على موقع المجلة وعلى صفحتنا على الـ Facebook.

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

ما هو طعام رواد الفضاء؟؟؟!!

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان ما هو طعام رواد الفضاء؟؟؟!!

ما هو طعام رواد الفضاء؟؟؟!!

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان ما هو طعام رواد الفضاء؟؟؟!!

سؤال شغل الكثيرين، منذ أن صعد السوفيتي “يوري جاجارين” كأول رائد فضاء في العالم عام 1961م، والحقيقة أنه على مدى الخمسين عاماً الماضية اشتملت القائمة على أشكال متنوعة من الطعام المجفف، والبذور، والخضروات والبروتينات والسوائل التي أعدت خصيصاً لتتحمل ظروف الفضاء غير العادية، لكن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ستجري تعديلاً جذرياً على تلك القائمة حينما يتعلق الأمر بإرسال رحلات مأهولة إلى كوكب المريخ قد تمكث هناك من عام إلى خمسة أعوام.

وكان رواد الفضاء يتناولون طعامهم في عبوات شبيهة بتلك التي توضع فيها معاجين الأسنان، وعمل العلماء على تطوير هذا النوع من الغذاء لفترات طويلة، واليوم تحتوي قائمة طعام محطة الفضاء الدويلة على أكثر من 185 صنفاً من الأطعمة المختلفة منها الستيك، والجمبري والسلطات وغيرها.

وذكرت ناسا في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أنها تحتاج إلى تحسين نظم دعم الحياة لروادها على المريخ، بما في ذلك التغذية خلال تلك البعثات الاستكشافية الطويلة عبر تكنولوجيا متقدمة لإعداد أغذية متنوعة توفر الاستقرار والسلامة البدنية للرواد، لذا لجأت لاستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد الذكية، لإنتاج أغذية وأطباق رئيسية وحلوى لرواد الفضاء على سطح الكوكب الأحمر بكبسة زر فقط، فما عليك إلا أن تحدد طلبك عبر جهاز الكمبيوتر، وسيخرج لك طعام شهي وساخن، وفي دقائق معدودة.

وأضافت ناسا أن المقترح مثير للاهتمام، ومن أسباب ذلك قدرته على إنقاص الحمل عن سفينة الفضاء، وكذلك لإمكانية استخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في صناعة أشياء أخرى، مثل الأدوات.

والطابعات ثلاثية الأبعاد هي أجهزة انتشرت في السنوات الأخيرة تنتج نماذجاً مجسمة ثلاثية الأبعاد بعد تزويدها بمواد شمعية أو لدنة بدلاً من الحبر في الطابعات التقليدية، وقد تمكن البعض مؤخراً من طباعة أنواع من الأسلحة الحقيقية عبر هذه الأجهزة.

وأوضح “ديفيد ستيتز” المتحدث باسم ناسا أن رواد الفضاء يحملون حالياً طعاماً معداً مسبقاً يشبه الوجبات الجاهزة التي يتناولها أفراد الجيش، ويفتقر هذا النوع من الطعام إلى النكهة، وهو معالج صناعياً بشكل كبير مما يتسبب في تحلل العناصر الغذائية الموجودة في الطعام، مضيفاً أن هذا النوع من الطعام يسبب مشكلة إذا امتدت الرحلة إلى سنة أو ثلاث سنوات داخل كبسولة معدنية صغيرة.

وقالت ناسا أنها اختارت شركة “سيستيمز أند ماتيريالز ريسيرش” للأبحاث في تكساس لتحصل على منحة قيمتها 125 ألف دولار، لتطوير الطابعة ثلاثية الأبعاد التي تنتج طعاماً مغذياً وله نكهة تناسب رواد الفضاء، فباستخدام وصفة رقمية تخلط الطابعات المساحيق لإنتاج الطعام الذي له تكوين وملمس ورائحة الطعام الحقيقي، بحيث يلبي الاحتياجات الغذائية لكل فرد من رواد الفضاء ويحسن صحته والأهم من ذلك يخفف من الملل والضجر.

وقال “انجان كونتراكتور” المهندس بالشركة ومدير المشروع لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن النظام المعمول به حالياً في الغذاء الذي يتناوله رواد الفضاء غير كاف وغير مقبول لرحلة فضائية تستغرق خمس سنوات إلى المريخ أو أي رحلات فضاء أخرى طويلة، مضيفاً أن فكرة طابعة طعام رواد الفضاء ستخرج إلى النور بنهاية العام الحالي.

وذكر “ديفيد إيرفين” مدير الأبحاث في الشركة أن وجبة البيتزا تأتي على رأس قائمة الأصناف التي تستهدفها الطابعة، وتم اختيارها لاحتوائها على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والنكهات.

وطبقاً لمقترح الشركة فإنه سيتم تخزين كل العناصر الغذائية التي ستدخل في الوجبة، مثل البروتين والكربوهيدرات، على هيئة مساحيق في خراطيش الطابعة، وعندما يختار رائد الفضاء الوصفة التي يريدها يتم خلط كل المكونات اللازمة في وحدة خاصة، وتمتزج بالماء والزيت، ثم يتم تسخين الخليط ورشه على قاعدة ساخنة ويأخذ الطعام في التشكل طبقة بعد الأخرى على القاعدة إلى أن يصبح جاهزاً وساخناً وطازجاً من الفرن رأساً.

ويضيف “إيرفين” أن البيتزا مثال لما يمكن أن تقدمه الطابعة، ونظرياً يمكن لرائد الفضاء الذي يشعر بالحنين إلى الوطن أن يتمتع بطعام والدته، فالطابعة تمتلك القدرة على الاتصال بالأرض وتلقي تعليمات شخصية أو وصفات، ويمكن للأم تصميم كعكة على الكومبيوتر وإرسالها إلى مركبة الفضاء بحيث يطبعها الابن أو الابنة في أعياد الكريسماس.

شركة “سيستيمز أند ماتيريالز ريسيرش” ذكرت أن أحد دوافعها للحصول على منحة ناسا هو تحقيق هدف أسمى يتمثل في مكافحة الجوع في العالم، وأضافت أن الطعام المطبوع يمكنه زيادة فعالية الأنظمة الغذائية على الأرض، من خلال إنهاء وجود الفضلات وتسهيل تخزين ونقل المكونات الغذائية، كذلك تتصور الشركة طباعة الطعام لأفراد الجيش وهو ما من شأنه خفض الإمدادات والمؤن.

في المقابل حذر خبراء من النظر إلى التكنولوجيا كحل لكل مشاكل العالم الغذائية حيث أكد “جوين كريبك” مدير سياسات الأمن الغذائي والجوع في منظمة “أوكسفام أمريكا” للإغاثة الإنسانية على أنه لا توجد تكنولوجيا ذهبية قادرة على حل كل مشكلات الجوع في العالم.

 

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

سلسلة عالم التكنولوجيا (الجزء الثامن)

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان سلسلة عالم التكنولوجيا (الجزء الثامن)

سلسلة عالم التكنولوجيا (الجزء الثامن)

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان سلسلة عالم التكنولوجيا (الجزء الثامن)

ماكينات لحام طبات الألومنيوم (Induction sealer)

إن استخدام ماكينات لحام طبات الألومنيوم بالحث المغناطيسي لم يكن معروفاً أو مستخدماً قبل عام 1985 حيث كانت المصانع تستخدم الحرارة باستخدام سخانات للحام الطبات على فوهة العبوات الأمر الذي كان يؤدي إلى جعل خط الإنتاج بطيء إلى جانب تشوه فوهة العبوات. ويعد استخدام ماكينات اللحام بالحث المغناطيسي طفرة في عالم العبوات حيث يتم استخدام هذه الماكينات في شركات تعبئة الزيوت المعدنية وشركات تعبئة المبيدات الزراعية وكذلك شركات الأدوية والأغذية.

نشرح لكم نحن المهندس منسي فكرة الماكينة:

تعتمد فكرة الماكينة على إنتاج مجال مغناطيسي قوي جداً دون تلامس العبوة مع رأس الماكينة حيث يتم استخدام طبات خاصة مصنعة من عدة طبقات مثل (طبقة ورق Car board، طبقة شمع Wax، طبقة ألومنيوم Aluminum وأخيراً طبقة مزق Seal Layer).

وعندما تمر العبوات أسفل رأس الماكينة فإن الألومنيوم يقطع خطوط الفيض المغناطيسي وبالتالي يتولد (Eddy Current) داخل الألومنيوم وحيث أن الألومنيوم ذو مقاومة عالية فإن تولد التيار داخله ينتج حرارة تقوم هذه الحرارة بتسييل الشمع الذي يمتصه الورق (Car board) وكذلك تقوم الحرارة بتسييل طبقة اللحام الأخيرة الأمر الذي يؤدي إلى لحام الألومنيوم على فوهة العبوة كل هذا يحدث دون تلامس العبوة مع رأس الماكينة وبدون تعطيل خط الإنتاج وبعد مرور العبوة يمكن فتح الغطاء مباشرة حيث نجد أن الكرتون تبقى في الغطاء بينما تم لحام الألومنيوم على فوهة العبوة.

لماذا يتم استخدام ماكينات للحم الأغطية بالحث المغناطيسي؟

إن استخدام هذه الماكينات له فوائد عديدة أهمها حماية المنتج من التزوير حيث يمكن لأي جهة أن تقوم بإفراغ محتويات العبوة وملئها بمنتج آخر أقل كفاءة وهذا بدوره يؤثر على العلامة التجارية ولكن باستخدام هذه النوعية من الماكينات فإنه يصعب عمل ذلك بل يصل إلى درجة المستحيل حيث أن نزع الألومنيوم من فوهة العبوة يعني استحالة لزق ألومنيوم آخر فوق نفس الفوهة وكذلك فإن كثيراً من الشركات تقوم بوضع العلامة التجارية لها مطبوعة على الألومنيوم مما يعني استحالة تقليد المنتج أو نزع الألومنيوم من العبوة وإعادة ملئها.

وهناك سبب آخر لا يقل أهمية على ذلك وهو ضمان عدم وجود تسريب للمنتج سواء خلال النقل أو خلال التخزين وكذلك عدم تفاعل المنتج مع الهواء الجوي مما قد يقلل من فعالية المنتج.

نوضح لكم نحن المهندس منسي أنواع ماكينات لحام الأغطية بالحث المغناطيسي:

هناك ثلاثة أنواع من هذه الماكينات:

1- تبريد باستخدام مياه مقطرة.

2- تبريد باستخدام مراوح تبريد.

3- تبريد بالإشعاع.

1- تبريد باستخدام المياه المقطرة (الجيل الأول):

كان الجيل الاول من ماكينات لحام الأغطية باستخدام الحث المغناطيسي يستخدم الماء المقطر في التبريد حيث كانت مكونات الدوائر الكهربائية المستخدمة تنتج حرارة كبيرة في الدائرة الكهربائية إلى جانب حرارة كبيرة في الملف الرئيسي الذي يقوم بتوليد المجال المغناطيسي وعلى ذلك قامت الشركات باستخدام (Cable) خاص موضوع داخل (Shell) وهذا الـ (Shell) يمر به الماء المقطر وذلك يستلزم وجود دائرة مغلقة للتبريد تتكون من طلمبة وخزان ماء ومبرد، وهو عبارة عن أنابيب ملتوية وأمامها مروحة مثل فكرة ردياتير السيارة وذلك حتى يتم تبريد الماء الخارج من رأس الماكينة قبل عودته مرة أخرى.

مما سبق يتضح أن استخدام الماء المقطر كان مكلفاً للغاية حيث كانت أسعار هذه الماكينات باهظة الثمن وكذلك صيانتها كانت صعبة إلى حد ما وذلك بسبب دائرة الماء المقطر.

2- تبريد باستخدام مراوح (الجيل الثاني):

كان تطور مكونات الدوائر الكهربائية مبشراً بالخير حيث أصبحت كمية الحرارة المنتجة سواء من الدائرة الكهربائية أو داخل الملف الرئيسي للماكينة أقل منها في السابق الأمر الذي دفع بعض الشركات إلى إنتاج موديلات جديدة تقوم باستخدام مراوح هواء موضوعة أعلى رأس الماكينة مثل المراوح التي تستخدم لتبريد البروسيسور في الكمبيوتر ونجحت بالفعل في التبريد وأدى ذلك إلى انتشار أكبر لماكينات اللحام بالحث المغناطيسي حيث انخفضت التكلفة وبالتالي انخفض سعر الماكينة في الأسواق العالمية.

3- تبريد باستخدام الإشعاع (الجيل الثالث):

كانت ثورة الاتصالات والمكونات الكهربائية الدقيقة هي السبب المباشر في إنتاج جيل جديد من هذه الماكينات لا يعتمد على تبريد الماء أو الهواء وإنما الإشعاع حيث انخفضت بشكل كبير الحرارة الناتجة عن الدوائر الكهربائية وكذلك الحرارة الناتجة عن تولد المجال المغناطيسي في الملف الرئيسي للماكينة وبالتالي أصبح الطريق ممهداً لإنتاج جيل جديد أرخص سعراً وأعلى كفاءة من الأجيال السابقة.

م/ فتحي الزيني

مدير مبيعات شركة أولتك الهندسية.

 

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

دراسة جدوى مشروع المربات والعصائر

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان دراسة جدوى مشروع المربات والعصائر

دراسة جدوى مشروع المربات والعصائر

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان دراسة جدوى مشروع المربات والعصائر

يعتبر الاتجاه إلى مشروعات التصنيع الغذائي من أفضل وأنسب الحلول الاقتصادية لحفظ الإنتاج الزراعي وتسويقه، وبصفة رئيسية تضم الصناعات الغذائية العديد من المشروعات التي يعتمد عليها الاقتصاد الوطني ومن ضمنها صناعة المربات والعصائر وهي تمثل في مضمونها اتجاهاً حديثاً له شريحة تسويقية كبيرة في الأسواق المحلية وأيضاً للتصدير، والمشروع المقترح يعتبر من المشروعات التي تكمل المنظومة الاقتصادية للمناطق الزراعية أو الريفية بصفة عامة ومناطق الأراضي الزراعية المستصلحة بصفة خاصة.

الهدف:

يهدف هذا المشروع إلى إنتاج المربات والعصائر باستخدام التكنولوجيا المتاحة للصناعات الغذائية مع استخدام أحدث معايير عدم التلوث وسرعة الإنتاج وانخفاض التكاليف مع مراعاة الطرق العلمية السليمة في التصنيع والتخزين والمعرفة العلمية الكاملة الدقيقة لتلافي كل أنواع فساد الأغذية، والمشروع المقترح يصلح كمشروع إنتاجي لشباب الخريجين أو المستثمر الصغير من حيث التكاليف النهائية وحجم الإنتاج ومدى الخدمة التي يقدمها للمساهمة في منظومة الإنتاج الغذائي للسوق المحلي والتصدير.

نوضح لكم نحن المهندس منسي أهمية المشروع:

تنبع أهمية المشروع من توافر الخامات الأساسية من الفواكه وخاصة في المناطق الزراعية الجديدة بالإضافة إلى الشريحة التسويقية العالية لمنتجات هذا المشروع بالإضافة إلى احتياج المشروع إلى عمالة كثيفة وهو المستهدف الآن في تشغيل شباب الخريجين سواء كانت هذه العمالة مدربة أو تحتاج إلى تدريب في هذا المجال.

ثالثاً: الخامات:

تتوافر خامات المشروع من الفواكه الطازجة والسكر ومواد الحفظ على مدار العام ومن أهم الخامات التي يحتاجها الإنتاج في مرحلته الأولى:

1- الفواكه الطازجة مثل:

كمثرى ـ برتقال ـ برقوق ـ بلح ـ تفاح ـ تين ـ جوافة ـ خوخ ـ فراولة ـ عنب ـ مشمش ـ موز ـ يوسف أفندي ـ رمان ـ مانجو.

2- المنتجات المجففة المحلية مثل:

تمر هندي ـ عرق سوس ـ كركديه.

3- المواد السكرية مثل:

السكر.. (أساس المواد الصلبة الغذائية في الشراب والمربات).

4- إضافات مثل:

حامض الستريك (ملح الليمون) ـ اللون.

5- المادة الحافظة:

عامل حافظ مساعد لعدم تعرض المنتج للتلف (بنزوات الصوديوم).

6- العبوات:

زجاجات (ذات أشكال قياسية) ـ برطمانات زجاجية (سعات مختلفة).

رابعاً: المنتجات:

يقوم هذا المشروع بإنتاج المربات بأنواعها والمشروبات المركزة ومثال ذلك:

1- مربات الفواكه المتنوعة (حسب فصول الإنتاج).

2- الشراب الطبيعي والمشروبات المحلية المركزة.

3- المشروبات المبردة الطازجة.

4- الكمبوت.

وسوف يتجه المشروع في بدايته إلى إنتاج النوع الأول والثاني أما في مرحلة التطوير فسيتم الاتجاه بالإنتاج إلى النوع الثالث لاحتياجه إلى وسائل تعبئة وتغليف وتخزين وتوزيع يفوق قدرة المشروع الاستثمارية.

خامساً: العناصر الفنية للمشروع:

تتعدد التقنيات المستخدمة بالمشروع حسب نوعية المنتج ومكوناته الأساسية وعلى ذلك يمكن استعراض أهم المكونات لكل نوع وسبب إضافتها وطرق التصنيع:

1) إنتاج المشروبات الطبيعية المركزة:

مكونات الشراب الطبيعي:

1- عصير فاكهة.

2- السكر (يصل تركيزه لنسبة 40 ـ 55%).

الغرض من إضافة السكر:

عامل حافظ يمنع تلف العصير.

يحافظ على مكونات الشراب من فيتامينات ونكهة وطعم ولون.

يرفع القيمة الغذائية للشراب.

3- حامض الستريك (ملح الليمون):

يضاف بنسبة من 3: 5 جم لكل كيلو جرام سكر بغرض تحويل السكريات الثنائية إلى سكريات محولة غير قابلة للتبلور حيث يحول (السكروز) وهو سكر ثنائي إلى سكريات أحادية (جلوكوز + فركتوز).

يمنع حدوث ظاهرة التسكير في الشراب أي ترسيب السكر في صورة بلورات بقاع العبوات.

زيادة الطعم الحلو في الشراب نتيجة تكون سكر الفراكتوز الأكثر حلاوة من السكروز.

الحموضة تعمل على إيجاد بيئة غير مناسبة لنشاط الأحياء الدقيقة والبكتيريا وتزيد من فاعلية المادة الحافظة وتطيل مدة الحفظ.

4- بنزوات الصوديوم:

(تضاف بنسبة 0.1%) أي واحد في الألف وتضاف عادة بنسبة 1.3 كيلو جرام لكل لتر شراب أو واحد جرام لكل كيلو جرام.

5- اللون:

يضاف أحياناً لون إلى الشراب خاصة في بدء ظهور موسم الفاكهة وعدم اكتمال النضج ويشترط أن يكون اللون من أصل نباتي.

نشرح لكم نحن المهندس منسي خطوات إنتاج الشراب الطبيعي:

1) الإعداد الأولي للعصير:

1- يختار الصنف المناسب للإنتاج:

بحيث تتوافر فيه الصفات المرغوبة من حيث الجودة ووفرة العصير بالإضافة إلى الطعم واللون والرائحة.

2- الغسيل:

تغسل الثمار أولاً أو تنقع في حوض الغسيل الابتدائي مزود بمصدر مائي مستمر للسريان وكذلك الصرف بحيث يحتفظ بمستوى ثابت من الماء بداخل الحوض كافي لإزالة الأتربة والتخلص من الملوثات المتعلقة بالثمار وقد يزود هذا الحوض بأنابيب تعطي هواء مضغوطاً لتحريك الماء والثمار للمساعدة في إزالة الأتربة والمواد الملتصقة أو مصدر بخار لرفع درجة حرارة ماء الغسيل ثم تنتقل الثمار بعد ذلك على سير متحرك في بداية صالة الإنتاج حيث يجري الفرز الابتدائي لاستبعاد الثمار التالفة أو الغير ناضجة أو المصابة بإصابات كانت غير ظاهرة نتيجة وجود الأتربة المزالة في حوض النقع وبعد الفرز الابتدائي المشار إليه.

يتم الغسيل بإحدى الطرق الآتية:

الرشاشات:

حيث يسلط على الثمار أثناء وجودها على السير المتحرك رشاش من الماء العادي أو الساخن وعادة يتم التحكم في المسافة بين مصدر الماء والحصيرة المتحركة وفي ضغط الماء حسب نع الثمار التي يتم غسلها فلو كانت من النوع الضعيف مثل الفراولة عمل على تقليل اندفاع الماء وزيادة المسافة لتجنب تجريح أو تهشيم الثمار والعكس مع الثمار الصلبة كالبرتقال والخوخ.

الآلات البرميلية:

وتتكون من اسطوانة خشبية من الخشب تدور حول نفسها ومزودة من الداخل بأنابيب ماء ترسل رشاشاً قوياً على الثمار التي تتحرك أثناء دوران الاسطوانة من أحد طرفيها إلى الطرف الآخر وتستعمل هذه الطريقة في غسيل الثمار ذات القشور الثمينة مثل البرتقال.

3- الفرز والتدريج:

تفرز الثمار المهشمة والمصابة بالآفات الفطرية والحشرية أو بسبب عدم اكتمال النضج ثم يتم تدريج الثمار وفقاً لنوع المنتج المراد الحصول عليه.

4- التقشير وإزالة النواة:

وتؤثر هذه الخطوة على المنتج من حيث الجودة وكذلك من الناحية الاقتصادية فهناك طرق تقشير مختلفة مثل التقشير اليدوي إلا أن نسبة الفاقد فيه كبيرة وتتم ببطء، أو طرق التقشير بالبخار أو الماء الساخن ثم التبريد المفاجئ أما في حالة الثمار الصلبة ذات الحجم المتجانس مثل البلح أو التفاح فيجري التقشير بالطرق الميكانيكية باستخدام حجر الكلربوراندام الذي يجري التقشير عن طريق الاحتكاك ويتم تقشير الثمار ذات القشرة الوبرية مثل الخوخ والمشمش وكذلك البرقوق بمحاليل ساخنة من الصودا الكاوية أو خليط منها مع كربونات الصوديوم وتبلغ مدة الغمر من 0.5 إلى 3 دقائق ويجب الغسيل الجيد بماء دافئ به آثار حامض المعادلة بقايا القلوي بعد إتمام التقشير.

5- عصر الثمار:

تعتمد عملية العصر على شكل الثمار وطبيعتها وبالتالي تتغير طبيعة آلات العصر وتصميمها من حيث النظام ووسائل العصر فيمكن استخدام درافيل دوارة أو وسائل ضغط مع التحريك الدائري كما في حالة البرتقال.. إلخ.

6- تصفية العصير:

يتم تصفية العصير داخل مصافي معدة لذلك لفصل الألياف عن العصير وإعداده للعمليات اللاحقة.

2) إضافة السكر:

أ- تقدير وزن السكر:

بعد تقدير وزن العصير يقدر وزن السكر اللازم إضافته لكمية العصير لرفع درجة تركيز السكر إلى 55 ـ 60% وغالباً يضاف 1100 ـ 1300 جرام سكر لكل لتر عصير.

ب- طرق إضافة وإذابة السكر:

الطريقة الباردة:

تتم إذابة السكر في العصير البارد بدون استخدام الحرارة في الإذابة ويضاف السكر تدريجياً مع التقليب المستمر حتى يتم ذوبان السكر.. إلا أن من عيوب هذه الطريقة هي البطء في الصناعة وحدوث ظاهرة الترويق وتغير اللون إذا طالت مدة تخزين الشراب.

الطريقة الساخنة:

تتم فيها إذابة السكر في العصير مباشرة والتسخين إلى درجة الغليان مع إضافة السكر تدريجياً واستمرار التقليب وإزالة الريم المتكون أولاً بأول ومن عيوب هذه الطريقة حدوث تغيير في اللون واستمراره واكتساب الشراب رائحة السكر وفقد جزء من الفيتامينات.

الطريقة النصف ساخنة:

إذابة السكر في كمية الماء تعادل 20 ـ 25% من وزن السكر اللازم والذي تم تقديره على أساس وزن العصير + السكر اللازم للماء المضاف ويضاف السكر إلى الماء والتسخين على النار حتى تمام الذوبان ثم تصفية المحلول السكري ويضاف للعصير وهو بارد ومن مميزات هذه الطريقة السرعة وقلة التكاليف وعادة تستعمل هذه الطريقة في أنواع العصائر الثقيلة القوام مثل المانجو والمشمش.

3- إضافة الحامض (الستريك):

يضاف حامض الستريك كما سبق ذكره بنسبة 3 ـ 5 جم/ 1 كجم ويتم إذابة الحامض في قليل من الماء الساخن ثم إضافته إلى الشراب والتقليب جيداً.

4- إضافة المادة الحافظة (بنزوات الصوديوم):

تضاف بنزوات الصوديوم بنسبة واحد في الألف وتتم إذابة البنزوات في قليل من الماء الساخن ثم تضاف للشراب وتموج جيداً بالتقليب الجيد لضمان توزيعها في جميع الشراب.

5- تصفية الشراب:

يصفى الشراب وذلك للتخلص من الشوائب الدقيقة التي تتبقى من العمليات السابقة أو من الشوائب التي قد تكون بالسكر.

6- تعبئة الشراب:

تتم التعبئة للشراب في زجاجات نظيفة ومعقمة وتنقسم التعبئة إلى:

1- تعبئة آلية تحت تفريغ الهواء في الكميات الكبيرة.

2- تعبئة يدوية في الكميات الصغيرة.

تترك الزجاجات بعد التعبئة مفتوحة لمدة 12 ـ 22 ساعة قبل الغلق حتى تطفو جميع المواد غير المرغوب فيها ويتكون الريم الذي يسهل فصله ويجب تعبئة الزجاجات لمنتصف العنق وذلك لترك فراغ يسمح بتمدد الشراب عند ارتفاع درجة الحرارة.

7- غلق الزجاجات:

تغلق الزجاجات أولاً بالفلين المعقم ثم يغلق الغطاء الخارجي المخصص للزجاجات وهو عبارة عن كبسول معدني.

8- لصق البطاقات:

تلصق على الزجاجات بطاقات مميزة لصنف الشراب.

ويجب أن تتوافر عليها البيانات التالية:

نوع الشراب ـ تركيز السكر ـ سعة الزجاجة ـ اسم المنتج وعنوانه ـ تاريخ الإنتاج ـ الصلاحية.

2) إنتاج المشروبات المحلية المركزة:

مشروباتنا الشعبية اللذيذة الطعم ذات الفوائد الصحية في علاج كثير من الأمراض مثال ذلك مشروب العرقسوس والخروب والتمر هندي والكركديه يمكن أن تنتج في صورة مركزة بما يسمح بسهولة تناولها في فصل الصيف وكذلك في شهر رمضان بعد تجفيفها بالماء.

ويمكن إنتاجها بالطرق التالية:

التحضير (النقع):

تؤخذ الخامات المطلوبة وتنقع في مقدار من الماء يكفي لتغطيتها وتترك منقوعة مدة لا تقل عن أربع ساعات أما في حالة العرقسوس فتسبق هذه العملية تنديته بالمياه ويدعك جيداً حتى يقتم لونه ثم ينقع في الماء داخل قطع من القماش الشاش.

التصفية وتحديد مستوى التركيز:

يتم تصفية المكونات لإزالة الشوائب وبقايا المواد العالقة بما يسمح بعد ذلك بالتخفيف حسب طبيعة الاستخدام.

إضافة السكر:

وتتم بنفس الطرق السابقة والتي تم توضيحها في المشروب الطبيعي إلا في حالة العرقسوس فيتم تناوله بحالته الطبيعية دون إضافة للسكر.

التعبئة وغلق الزجاجات:

تتم التعبئة في زجاجات حسب الطريقة المتبعة في المشروبات الطبيعية ويتم الغلق بعد فترة وجيزة من التعبئة بعد التأكد من صلاحية المشروب للاستخدام.

لصق البطاقات وبيانات التعريف بالمشروب:

يتم لصق البطاقات بالطريقة السابقة إلا أنه يضاف إليها بعض البيانات الإضافية وهي نسبة التركيز للمشروب وطريقة الاستعمال.

3) إنتاج المربات:

المربى عبارة عن ثمار الفاكهة الكاملة أو القطع أو المهروسة المخلوطة بالسكر والمطهوة بالحرارة المرتفعة في قوام متوسط اللزوجة ولا يشترط في المربات احتفاظ الثمار المستعملة في صنعها بشكلها الطبيعي.

1- طريقة التصنيع:

الإعداد الأولي للثمار:

يتم إعداد الثمار كما هو متبع في إنتاج المشروبات الطبيعية وهي اختيار الصنف المناسب والغسيل والفرز والتدريج والتقشير وإزالة النواة ثم التقطيع حسب المقاسات المطلوبة أو ترك الثمار في حالتها الطبيعية كاملة.

إضافة السكر إلى الثمار:

يتم إضافة السكر إلى الثمار بمقدار مساوي لوزنها (1: 1) في طبقات متبادلة بشرط أن تكون الطبقة الأولى من الفاكهة وتتبع هذه الطريقة في الفواكه الغنية بعصاراتها كالتين والفراولة أما الفاكهة كالتفاح والخوخ والبلح والمشمش والبرقوق فتحتاج إلى حوالي نصف كوب ماء لكل كيلو سكر.

التسوية:

تطهى المربى على نار هادئة لأنها عرضة للحرق بسرعة ويجب أن تزال المواد الطافية على السطح (الريم) الذي يتكون بإضافة كمية صغيرة من الماء البارد لتساعد على رفعه إلى السطح وانقطاع ظهور الريم يدل على قرب النضج والمدة التي تستغرق لنضج المربى بعد غليانها هي 30 ـ 35 دقيقة حسب نوع الفاكهة ومقدار الحرارة المستعملة.

التعبئة:

تعبأ المربى وهي ساخنة إلى ما قبل حافتها ثم توضع حلقة مستديرة من الورق الشمعي ثم يغطى الإناء بغطاء محكم.

لصق البيانات:

تلصق على الإناء بطاقات مميزة لصنف المربى ويجب أن تتوافر عليها البيانات التالية:

نوع المربى ـ المكونات ـ السعة ـ اسم المنتج ـ تاريخ الإنتاج ـ مدة الصلاحية بعد فتح العبوة للاستخدام.

2- المساحة والموقع:

يحتاج المشروع إلى مساحة حوالي 150 م2 مساحة مغطاة بما في ذلك مكان التصنيع والتخزين مع تغليف حائطي مناسب لعمليات النظافة وتغليف أرضي من البلاط الأسمنتي الخشن لتلافي انزلاق العاملين.

3- المستلزمات الخدمية المطلوبة:

يحتاج المشروع إلى كهرباء 380 فولت بقدرة 11 ك. وات = 15 حصان بتكلفة شهرية 600 جم.

4- الآلات والمعدات والتجهيزات:

يتطلب إنشاء مصنع للصناعات الغذائية شروط يجب مراعاتها عند إنشائه وكذلك عند اختيار المعدات والتجهيزات المستعملة إلا أنه بصفة عامة يعتمد المشروع على مجموعة من المعدات والتجهيزات متنوعة الأغراض بالإضافة إلى وسائل حفظ وسيور متحركة للنقل والتجهيز.

5- موقع المشروع:

1- وحدة غسيل.

2- وحدة غسيل بسير متحرك.

3- وحدة تقشير.

4- وحدة عصر.

5- وحدة عصر.

6- وحدة فرم.

7- وحدة تسوية.

8- وحدة تقييم عبوات.

9- وحدة تعبئة.

10- وحدة تغليف.

6- ساعات وورديات العمل:

عدد الورديات: 1.

زمن الوردية: 8 ساعات.

7- منتجات المشروع:

مشروبات طبيعية عبوة 1 لتر.

مشروبات محلية مركزة عبوة 1 لتر.

مربات مختلفة حسب الموسم عبوة 200 جرام.

مربات مختلفة حسب الموسم عبوة 900 جرام.

8- متغيرات الإنتاج:

1- إمكانية استمرار الإنتاج بالمصنع حسب إنتاج الفاكهة في الفصول الأربعة سواء للمشروبات الطبيعية ـ أو المربات.

2- إنتاج المشروبات المحلية في فصول الصيف ورمضان من كل عام.

9- التعبئة والتغليف:

تتم تعبئة المنتجات في عبوات مختلفة على الوجه التالي:

1- المشروبات الطبيعية عبوات بلاستيكية أو زجاجية سعة لتر مربعة الشكل.

2- المشروبات المحلية المركزة عبوات بلاستيكية أو زجاجية سعة لتر مربعة الشكل.

3- المربات برطمان زجاج سعات مختلفة.

ملاحظة:

يجب أن تكون العبوات ذات جودة عالية من حيث المظهر ومقاومة عمليات النقل والمحافظة على المادة الغذائية.

10- عناصر الجودة:

أولاً: في المنتج:

1- يجب استخدام ثمار جيدة من حيث النوعية لتلافي أي متغيرات في الطعم والرائحة للمنتجات كما يجب العناية بفرز واستبعاد الثمار الغير كاملة النضج أو الزائدة النضج.

2- يؤدي استخدام السكر الغير مكرر إلى تغيير في لون المشروبات.

3- يؤدي نقص حامض الستريك إلى ترسب السكر في صورة بلورات في قاع الزجاجات (التسكير).

4- تؤدي عدم كفاية المادة الحافظة إلى تخمر المشروبات.

ثانياً: في الموقع والمعدات:

1- يراعى في صناعة الأرفف التي تستخدم في وضع الأواني وغيرها أن تكون معدنية ومتحركة لتسهيل عملية التنظيف ومقاومة الحشرات.

2- يجب أن يزود المصنع بأماكن مناسبة لتيسير حفظ وتخزين البضائع والمواد الخام والمنتجات والمواد الغذائية لمنعها من التلف.

3- يجب أن يزود المصنع بالأحواض المناسبة لغسيل الأواني والمعدات الخاصة.

4- يراعى تزويد المصنع بالمعدات المناسبة للوقاية من أخطار الحريق.

5- يجب تنظيف جميع المعدات فور الإنتاج من العمليات بشكل دوري.

ثالثاً: في الأفراد:

1- يجب استخدام قفازات مناسبة ومعقمة ضد الماء والحرارة.

2- يجب التأكد من توافر الاشتراطات الصحية المطلوبة للأفراد والعاملين.

3- يجب عدم لمس أي مواد غذائية باليد المجردة مهما كانت الأسباب.

رابعاً: بالنسبة للخامات:

1- يجب إعدام أي مواد تثبت عدم صلاحيتها للاستعمال.

2- يجب التأكد من صلاحية الفواكه الواردة إلى المصنع من خلال الموردين قبل دخولها المصنع.

3- الفواكه السريعة التلف مثل الفراولة يجب إجراء عمليات التصنيع فور دخولها المصنع لتلافي عمليات التلف أو تحفظ في أماكن حفظ مناسبة.

11- التسويق:

1- محلات السوبر ماركت.

2- تجار الجملة.

يناير ـ فبراير ـ مارس (فراولة ـ برتقال ـ يوسفي ـ لارنج ـ جزر).

أبريل ـ مايو ـ يونيه (برقوق ـ مشمش ـ خوخ).

يوليه ـ أغسطس ـ سبتمبر (العنب ـ التين ـ الكمثرى ـ المانجو ـ الجوافة ـ التفاح).

أكتوبر ـ نوفمبر ـ ديسمبر (البلح ـ الجوافة ـ البرتقال ـ اليوسفي).

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

تكنولوجيا التعبئة الثقيلة بين الأمس واليوم

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان تكنولوجيا التعبئة الثقيلة بين الأمس واليوم

تكنولوجيا التعبئة الثقيلة بين الأمس واليوم

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان تكنولوجيا التعبئة الثقيلة بين الأمس واليوم

إن التعبئة الثقيلة تعني تعبئة أوزان تتعدى 10 كجم والذي يتم في ما يعرف بالشكائر bags، ولهذا القطاع من التعبئة تطبيقات عديدة مثل البتروكيماويات، الأسمدة، الأسمنت، الأرز، السكر، وأغذية الحيوانات وغيرها من المنتجات التي تكون تعبئتها في شكائر ما بين 20 إلى 50 كجم، وقد تطور هذا القطاع من التعبئة في الشكائر المنسوجة والتي تتم بطريقة يدوية ويتم غلقها بطريقة الخياطة إلى ما يعرف بشكائر البولي إيثيلين Heavy duty bags والتي تتم تعبئتها أوتوماتيكياً بماكينات متطورة تقوم بتشكيل وتعبئة وغلق الشكارة بلحام حراري في عملية واحدة متصلة (Form, Fill & Seal FFS) والتي تنتج ما يصل الآن إلى 2600 شكارة/ ساعة ولكن ذلك يعتمد بالطبع على نوعية المنتج من حيث كونه حبيبات أو بودرة وكذلك الوزن النهائي للعبوة.

وبخلاف هذا المعدل العالي من الإنتاج فهناك العديد من المميزات لهذا النوع من التعبئة مثل الوزن الأوتوماتيكي خلال التعبئة والذي لا يتعدى الزيادة عن نصف جرام بحد أقصى لعبوة الـ 50 كجم عن طريق التقنيات الحديثة في التحكم في الوزن، بالإضافة إلى التقنيات الخاصة باللحام عن طريق لحام الزوايا مما يعطي العبوة الشكل الثابت ويتيح التخلص من محتوياتها بالكامل بدون فقدان أي بواقي وتخفيف الضغط على اللحام السفلي للعبوة، وكذلك إضافة وحدات شفط الغبار De dusting والتي تقوم بشفط الغبار الناتج أثناء نزول المنتج للشكارة في تطبيقات تعبئة الأسمدة مثلاً لضمان حماية الأفراد من استنشاقها، وهناك العديد والعديد من المميزات التي تؤدي إلى زيادة الإنتاج وتقليل الهالك وتوفير اليد العاملة حيث أن هذا النوع من التعبئة يحتاج إلى عامل واحد فقط يمكن أن يغطي ثلاث ماكينات لأنها لا تحتاج إلا إلى الضغط على مفتاح التشغيل أو الغلق وباقي العمل يتم أوتوماتيكياً، وفي حالة حدوث خطأ أو نفاذ المنتج أو فتح للشكارة تتوقف الماكينة أوتوماتيكياً، كما أن التكنولوجيا الألمانية فيها تؤدي إلى انعدام الأعطال تقريباً وقلة الاحتياج إلى قطع الغيار.

وإضافة لكل هذه المميزات فإن خامة البولي إيثيلين المستخدمة في التعبئة بتكنولوجيا الـ FFS تعطي مميزات لحماية المنتج من الرطوبة بالإضافة إلى تكلفتها القليلة وتوافرها الدائم بالسوق المحلي وبجودة عالية ومواصفات قياسية.

من الضروري أيضاً توصيل الماكينة بخط المناولة والتخزين Pal- letizer والذي يستلم الشكارة بعد تعبئتها ويقوم بوضعها على بالتات التخزين أوتوماتيكياً وبشكل متماثل تماماً مما يوفر الوقت والجهد خاصة في حالة الشكائر ثقيلة الوزن، بالإضافة إلى الشكل المتناسق وضمان ثبات المنتج عند النقل والتحميل.

واستمراراً لهذا الشلال من الإمكانيات فإنه من المتاح أيضاً طباعة شكائر البولي إيثيلين أيضاً أثناء عملية التعبئة بإضافة وحدات الطباعة حتى 4 ألوان إلى خط التعبئة وأيضاً إضافة وحدة نقرشة Embossing والتي تعطي الشكارة الملمس الخشن على السطح لضمان عدم انزلاقها عندما توضع فوق بعضها في وضع أفقي كما هو الحال في شكائر أطعمة الحيوانات أو الأسمدة العضوية والتي تعرض في الأسواق والسوبر ماركت للمستهلك مما يستلزم أن يكون الشكل والمظهر مناسباً.

واستكمالاً لمنظومة الإنتاج والاكتفاء فيمكن إضافة خط لإنتاج فيلم البولي إيثيلين الخاص بهذه النوعية من التعبئة بحيث يحتوي مصنع البتروكيماويات أو الأسمدة مثلاً على كل مستلزماته لتعبئة المنتج بأقل تكلفة وضمان توافرها طوال الوقت.

ومن المؤكد والواضح تماماً أن التطور يهدف في جوهره إلى تحقيق المعادلة الصعبة من حيث تقليل التكاليف وتوفير الوقت والجهد مع الجودة العالية مما يجعل ثمن المعدة أرخص ما يمكن على المدى الطويل.

م/ طارق حسين

مدير مبيعات شركات “جنرال سلندرز” و”تي سي إس”.

 

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

تعبئة التمر والبلح

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان تعبئة التمر والبلح

تعبئة التمر والبلح

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان تعبئة التمر والبلح

تهتم الدولة بالتنمية الاجتماعية للمناطق الريفية والمحافظات والمدن الحدودية وذلك لتطوير مستوى معيشة الأسر وتحسين الدخل في هذه المناطق، ومن أنسب المشروعات الصناعية الصغيرة تلك المشروعات القائمة على ثروة أشجار النخيل حيث تحقق عدداً كبيراً من الأهداف القومية والتي تسعى إليها التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتمثل ثروة أشجار النخيل في جمهورية مصر العربية حوالي من 7 ـ 9 مليون نخلة تنتشر بين عشرة محافظات تنتج 750 ألف طن سنوياً من أصناف البلح الطرية والتمور النصف جافة والجافة، وهي بلا شك ثروة قومية يجب المحافظة عليها والاستفادة منها كاملة خاصة وأن البلح والتمر من أجود وأرخص مصادر الطاقة الحرارية التي تمد الجسم بالحيوية خاصة وأنها غنية بالمواد السكرية الأحادية البسيطة سريعة الامتصاص كما أنها تتميز بمحتوياتها العالية من العناصر الغذائية الهامة، لذلك كان من الضروري أن ننظر لمحصول التمور نظرة خاصة والعمل على إطالة مدة حفظه وتوافره طوال العام في شكل منتجات مختلفة تتوافر بها شروط الجودة حتى لا ينحصر الاستهلاك في موسم الحصاد فقط.

لذلك كان الاتجاه لإنشاء عدد كبير من الصناعات القائمة على منتجات النخيل بالأسلوب العلمي المتميز من خلال دراسة فنية واقتصادية مناسبة لإنشاء مشروع لتجهيز وتعبئة التمور والبلح الجاف، وهذه نبذة سريعة نقدمها لكم نحن المهندس منسي عن عملية تعبئة التمر الجاف والبلح الطري.

أ- تعبئة التمر الجاف:

عملية فرز وتنقية واستبعاد الثمار التالفة أو المشوهة.

عملية الغربلة للتخلص من الأتربة والحصى الصغير.

عملية التلميع باستخدام قطعة من القماش المندى بالماء.

عملية التعبئة في أكياس النايلون.

عملية ضبط الوزن.

وضع بطاقة البيان الدالة على اسم الصنف والوزن وجهة التعبئة وتاريخ الإنتاج ومدة الصلاحية.

غلق الكيس بماكينة لحام الأكياس البلاستيكية.

التعبئة في الصناديق المصنعة من الكرتون.

ب- تعبئة البلح الطري:

عملية فرز وتنقية واستبعاد الثمار التالفة.

عملية التعبئة في أكياس النايلون المغزولة أو الأقفاص المصنعة من الجريد ويراعى تبطين أقفاص الجريد من الداخل بالورق المقوى قبل التعبئة.

عملية ضبط الوزن.

وضع بطاقة البيان الدالة على اسم الصنف والوزن وجهة التعبئة وتاريخ الإنتاج ومدة الصلاحية.

تربط الأكياس أو تغلق الأقفاص بطريقة محكمة.

التعبئة والتغليف:

تستخدم أكياس النايلون الشفاف في عملية التعبئة للبلح الجاف مع الغلق بماكينة غلق الأكياس النايلون الحرارية مع وضع ملصق يبين جميع البيانات من إنتاج ووزن ونوع البلح بالإضافة إلى تاريخ التعبئة والصلاحية كما يعبأ التمر الطري في وحدات من الجريد سعة 2 كجم مع وضع البيانات السابقة أيضاً بحيث تتوافر الجودة في أقفاص الجريد المستخدمة.

نوضح لكم نحن المهندس منسي عناصر الجودة:

الدقة في شراء الأصناف الجيدة السليمة.

نظافة مكان الإنتاج وخلوه من الحشرات.

الدقة في عمليات الفرز والتنقية.

المظهر الخارجي الجيد للعبوة وسلامتها.

نظافة وصحة القائمين على إعداد المنتجات وخلوهم من الأمراض.

التخلص من مخلفات الفرز حتى لا يتسبب تراكمها في تلوث المنتجات والبيئة المحيطة.

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

تصنيع درافيل التضليع

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان تصنيع درافيل التضليع Corrugating rolls

تصنيع درافيل التضليع

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان تصنيع درافيل التضليع Corrugating rolls

إن كل مصنع من مصانع الكرتون يمتلك عدداً من درافيل التضليع ذات بروفيل مختلف، هذا البروفيل يعتمد على نوع سِنة الفلوت التي ينتجها.

الهدف من درافيل التضليع: هو تشكيل الفلوت لشكل معين، وحمل الفلوت عند وضع اللصق عليه ولصقه مع اللينر، لكن إذا كان الأمر بهذه البساطة فلماذا يجد البعض منا صعوبة في تحقيق أداء ثابت لماكينة السنجل فيسر بدون هالك؟ ولماذا درافيل التضليع غالية الثمن؟ ولماذا في بعض الماكينات يكون من الصعب التشغيل على سرعات معينة بسبب الضوضاء والاهتزازات؟ وكيف يمكن لورق الفلوت أن يسبب تآكل الدرافيل المقساة؟

للإجابة على هذه الأسئلة تفضلوا بقراءة المقال التالي:

تصميم وتصنيع درافيل التضليع

Design and manufacturing corrugating rolls

درافيل التضليع هي أهم جزء في الكورجيتور، فالخامات المصنوعة منها وطريقة تصنيعها وشكل البروفيل لهم تأثير على تكلفة وأداء الدرافيل، ولو استعرضنا مراحل تصنيع الدرافيل لاتضحت الصورة.

نشرح لكم المهندس منسي مراحل تصنيع الدرافيل:

1- مرحلة اختيار المواد Material selection:

لارتباط التكلفة بالأداء، فالصلب هو المادة المفضلة في تصنيع تلك الدرافيل، فالصلب نفسه عبارة عن سبيكة من الحديد والكربون، ولكنه يمكن سبكه مع عناصر أخرى مثل الماغنسيوم والكروم والمولبدنيوم والنيكل والسيليكون لإكساب الصلب خصائص معينة، والخصائص النهائية للصلب تعتمد على آلية اختيار عناصره.

وإنتاج الصلب يشمل:

أ- صهر الحديد في أفران عالية وإضافة عناصر السبيكة، والمحصلة صلب مصهور والذي يتم سبكه في قالب ليُشكل قطعة صلبة يبلغ وزنها 50 طن.

ب- القالب المصهور “Ingot” يتم تسخينه وطرقه ليعطي شكلاً اسطوانياً والذي يستخدم كخامة أولية للدرافيل، وأفضل أنواع للدرافيل تلك التي تصنع من المطروقات الصلبة Solid forgings، ويتم الطرق بالدق على الحديد وهو ساخن مما يؤدي لتنقية تركيب بلورة الصلب ويزيد كثافتها ومتانتها واستقرارها وهذا مهم جداً للتأكد من عدم تحطم الدرافيل أثناء تشغيلها.

ج- تشغيل الدرافيل Machining of rolls: وفي هذه المرحلة يتم وضع اسطوانة الحديد المطروق على مخرطة لخرط القطر الخارجي (الذي يكون عادة أكبر من القطر المطلوب) ويتم تسوية أجناب الدرفيل، بعد ذلك يوضع الدرفيل على ماكينة أخرى لتفريغ قلب الدرفيل وخلف فتحات مرور البخار، بعد تلك المرحلة يترك الدرفيل لعدة أسابيع للتخلص من الإجهادات الداخلية.

والعلاقة بين القطر الداخلي والخارجي للدرفيل سوف تحدد سمكه وهي خاصية مهمة في تصميم الدرافيل لأنها تؤثر على خصائص انتقال الحرارة بالإضافة إلى الكتلة والكزازة Stiffness، وتلك الخصائص ستؤثر عند دوران الدرافيل على التردد الطبيعي Natural frequency والاهتزازات Vibrations وبالتالي أداء الدرافيل.

بعد ذلك يتم تصنيع أكسات الدرافيل ومراكز البلي، مع ملاحظة أن كل المقاسات تكون زائدة قليلاً، ثم يتم تخسين نهايات الدرافيل كي تتمدد ويتم شحط الأكسات ولحامها وعملية الشحط يجب أن تتم بعناية فائقة لأن الدرافيل سوف تعمل على درجة حرارة وضغط عاليين، واللحام يجب أن يخضع لاختبار الضغط.

وبعد تجميع الأكسات يتم وضع الدرافيل على المخرطة مرة أخرى ويتم ضبط الأقطار بحيث تكون زائدة قليلاً لأن كل الأقطار يتم تشغيلها مرة واحدة ويجب أن تكون متحدة للمراكز مع بعضها Concentric، هذا الاتحاد للمراكز مهم جداً للحصول على دوران جيد على السنجل فيسر بعد تركيب الدرافيل، بعد ذلك يتم فحص الدرافيل مرة أخرى ويجب أن يشمل الفحص رنيناً مغناطيسياً للحامات للتحقق من عدم وجود شروخ Cracks، وكذلك اختبار تحمل الضغط لأن في حقيقة الأمر تعمل درافيل التضليع كوعاء مضغوط.

ح- وضع الدرفيل على ماكينة تخطيط Planing: والتي تقوم بعمل حزوز Grooves في مواضع السنون، ولفعل ذلك تستخدم آلة حادة تتحرك على طول الدرفيل في اتجاه محوره لعمل تلك الحزوز، وتكون المسافة بين الحزوز مساوية لخطوة السنة، وحالياً يتم ذلك عن طريق الـ Hobbing، وفي هذه العملية يتم تشكيل للسنون على كامل محيط الدرفيل عن طريق حركة آلة الـ Hobbing على طول الدرفيل في اتجاه محوره بينما يدور الدرفيل، وعمليات التخشين Roughing operations هذه ينتج عنها الشكل التقريبي للسنة، ونحصل على الشكل النهائي للسنة عن طريق التفريز Milling والتجليخ Grinding.

خ- المعالجات الحرارية للدرافيل Roll heat treatments: يتم تقسية Hardening الدرافيل ويتم ذلك بسلسلة من المعالجات الحرارية وذلك لتحسين مقاومة الدرافيل للتآكل Wear resistance ومن أجل زيادة تحمل السطح Surface durability.

د- تفتيح المشقبيات Slotting: يتبع التقسية تفتيح المشقبيات الخاصة بالشفط Vacuum والتي توضع الفناجر فيها، والمشقبيات عادة تجهز بضاغط على الحافات الخارجية للدرافيل لتثبيت الورق على أطراف الدرافيل.

والمشقبيات تُحفر بواسطة ديسك ماسي Diamond disk، وبعض المصنعين يفتحون المشقبيات قبل التقسية لسهولة تشغيلها، ولكن ذلك نظرياً قد يسبب مشاكل في الدرافيل أثناء عمليات معالجتها الحرارية المتعاقبة، ويمكن أن يؤدي أيضاً لاختلاف صلابة سطح الدرفيل في موضع عن آخر.

ذ- تجليخ الدرافيل Roll grinding: بعد عمليات المعالجة يتم تركيب الدرفيل على ماكينة التجليخ التي سوف تكمل تشكيل السنون، ويتم التجليخ باستخدام سنفرة ماسية Diamond dresser، وفي كل مرة تجلخ آلة التجليخ عدد معين من خطوط السنون على طول الدرفيل، وعملية التجليخ عليها قيدان Has two limitations:

القيد الأول: أن آلة التجليخ غالية جداً بحيث أن كل مُصنِع سوف يكون قادراً فقط على تصنيع البروفيل المناظر للآلة التي استثمر فيها.

القيد الثاني: أن كل آلة تجليخ تم تصنيعها لتناسب الحصول على قطر دقيق للدرفيل وخطوة دقيقة للسنون.

وإعادة تشغيل الدرفيل تشمل إعادة التجليخ لتقليل القطر وزيادة معامل التضليع، وهناك نظام آخر لتجنب آلة التجليخ والذي يتغلب على القيدين السابقين باستخدام آلة قطع ماسية لا مركزية CNC controlled diamond cutting tool، وهذا النظام قادر على عمل عدد لا نهائي من بروفيلات السنون، وباستخدام هذا النظام يمكن تعديل قطر قمة السِنة Redius of flute tip لتقليل معامل التضليع.

ر- التغطية Roll coating: بعض الدرافيل تخضع لعمليات معالجة سطح إضافية مثل الطلاء بالكروم Chrome plating أو التغطية بكربيد التنجستن Tungsten carbide coating.

ز- المراجعة النهائية للدرافيل Roll final check: وتشمل ما يلي: مراجعة المقاسات كلها ـ قياس الصلابة ـ اختبار الضغط ـ محاكاة الدوران على السنجل فيسر.

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

تصنيع المعلبات المعدنية

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان تصنيع المعلبات المعدنية

تصنيع المعلبات المعدنية

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان تصنيع المعلبات المعدنية

تعتبر عملية التغليف والتعبئة ومستلزماتها من العلوم التكنولوجية الحديثة لإظهار جودة المنتج وهي أيضاً من وسائل حفظ المواد الغذائية وغيرها من السلع، وتعتبر أيضاً وسيلة ضمان ونقل المنتج للمستهلك في حالة جيدة وبأقل تكلفة وبشكل جذاب على هيئة عبوة تمثل صنف المنتج ونوع التغليف معاً.

ونظراً لأهمية هذا الموضوع ومدى تأثيره على مستوى الإنتاج وبالتالي على الاقتصاد القومي سواء للسلعة الموزعة بالسوق المحلي أو المصدرة للأسواق الخارجية فقد زادت أهمية تصميم وإنتاج العبوات المعدنية التي تصنع في الوقت الحالي من الصاج المطلي بالقصدير أو الألومنيوم والرقائق المزدوجة المحكمة الغلق، وتخدم هذه العبوات الكثير من مشروعات المنتجات الغذائية مثل منتجات الألبان والعصائر والخضروات والبقوليات المطهية والأسماك ومستلزمات التجميل والمواد الكيماوية والبويات وغيرها.

وتنفرد هذه النوعية من المعلبات بعدة خواص تجعلها الأكثر تفضيلاً في هذا المجال ونشرح لكم نحن المهندس منسي أهم تلك الخواص:

1- القابلية للتشكيل.

2- خلوها من المواد السامة.

3- مقاومة الصدمات.

4- المظهر المرغوب (طبقاً للتصميم).

5- انخفاض تكاليف الإنتاج.

6- خاملة كيميائياً لحد كبير ولا تتفاعل مع مكونات المنتج المعلب بعد معالجتها بطرق معينة.

ويعتبر توافر المواد الخام اللازمة لإنتاج المعلبات المعدنية واستقرار أسعارها في السوق المحلي والعالمي وتوافر العمالة اللازمة وسهولة تدريبها ومرونة تسويق منتجات المشروع (حيث يتم الإنتاج بنظام التعاقد المسبق مع مصانع المنتجات الغذائية) من أهم عناصر قوة هذه الصناعة.

الخامات:

1- الصاج المغطى بطبقة القصدير.

2- رقائق الألومنيوم.

3- الورق المزدوج (ورق معدني) ـ (أغشية ـ أفلام).

4- المواد المضافة (قصدير اللحام ـ الورنيشات).

نوضح لكم نحن المهندس منسي أهم أنواع المعلبات المعدنية:

أولاً: العبوات المعدنية الغير مرنة مثل:

العلب مضلعة.

العلب الاسطوانية.

ثانياً: العبوات المرنة مثل:

عبوات رقائق الألومنيوم.

عبوات الورق المزدوج (أغشية ـ أفلام).

نشرح لكم نحن المهندس منسي مراحل التصنيع:

تتطلب صناعة العلب مراحل التشغيل الأساسية للصناعات المعدنية، ويمكن تحديد خطوات التصنيع على الوجه التالي:

1- تقطيع الألواح بواسطة مقص قطع متعدد إلى شرائح عرضية كل منها يساوي محيط العلبة في حالة العبوات الصغيرة ويضاف ما يوازي سمك الدسرة الجانبية إذا كانت ذات حجم كبير وطولها يساوي ارتفاع العلبة مضافاً إليه ما يوازي سمك دستري النهايتين.

2- يتم اللحام الجانبي بواسطة الضغط على البارد وفيه يتم توصيل أطراف المعدن بتسليط ضغط هائل عليها دون الاستعانة بطاقة حرارية لرفع درجة حرارتها إلى درجة الانصهار، ويستلزم اللحام بهذه الطريقة النظافة التامة للسطح ويصل الضغط عند سطح اللحام إلى حوالي 600 ـ 800 كجم/ سم2 كما يمكن استخدام لحام المقاومة الكهربية وفيه يستخدم التيار الكهربي لتوليد الطاقة الحرارية اللازمة لعملية اللحام عن طريق قطبين تصهر فتتم عملية لحام طرفي العلبة ويستخدم في هذه الحالة أسلوب اللحام الخطي وهو لحام متصل يتكون من سلسلة متشابكة من لحام النقط ويمكن لسرعة اللحام أن تصل في هذه الطريقة إلى أكثر من 1.5 متر/ الدقيقة.

3- تشكيل غطاء وقاع العلبة ويتم القطع باستخدام مكبس اكسنتري يركب عليه اسطمبة قطع بسيطة ثم تجرى بعد ذلك عملية تشكيل الدسرة باستخدام اسطمبة تشكيل خلال مرحلة واحدة.

4- تركيب القاع بالجسم يتم من خلال استخدام ماكينة الكردون ومن خلالها يتم ضغط دسرة القاع على حافة الجسم بشكل لا يسمح بأي تسرب للسوائل.

5- تبطن العلب من الداخل بونيشات ايبوكس حتى تمنع تسرب المواد الغذائية المعلبة تحت أي ظروف وكذلك إيجاد عازل سطحي قوي لمنع تفاعل المواد الغذائية مع مادة السطح المعدني.

نشرح لكم نحن المهندس منسي عناصر الجودة:

أ- في مرحلة قطع الخامات:

1- تزويد مقص القطع بمرشدات التشغيل المتدرجة لتحديد أبعاد الشرائح بدقة عالية.

2- تزويد مقص القطع بوسائل انزلاق خلفية للشرائح المقطوعة لتلافي التشوهات الحادثة للخامات.

ب- في مرحلة التشكيل:

1- مرشدات التشغيل عملية هامة للحصول على الدقة أثناء حركة الخامات للتشكيل.

2- وجود أسطح مطبوعة أثناء التشكيل يستلزم نظافة المعدات المستخدمة وعدم وجود تشوهات سطحية بوسائل التشكيل.

ج- في مرحلة العزل السطحي (بالورنيشات):

1- عمل غرفة زجاجية بشفاطات جانبية لضمان عزل الوحدات عن الأتربة أثناء عملية التغطية بالورنيشات.

2- يزود مسدس الرش بمرشد تشغيل بارتفاع مناسب لضمان التوزيع المتجانس داخل المعلبات.

د- في مرحلة التغليف:

1- توفير وسائل حماية للسطح والحواف حتى يمكن الغلق الآمن بعد عملية التعبئة بالمصانع المتخصصة.

2- يفضل أن ترص المعلبات داخل الصناديق المعدة في الاتجاه الرأسي حيث أن مقاومة المعلبات في ذلك الوضع تزيد بدرجة كبيرة عن الرص في الاتجاه الأفقي.

ننقل اضواء نحن المهندس منسي عن الاشتراطات الصحية والبيئية:

الشروط العامة:

1- توفير مصادر التهوية الطبيعية اللازمة.

2- توفير وسائل إطفاء الحريق اللازمة.

3- توفير مصدر دائم للمياه من الشبكة العامة.

4- تواجد شبكة عامة للصرف الصحي/ الصناعي.

الشروط الخاصة:

1- توفير نظام تهوية وسحب آلي لخفض تركيزات الانبعاثات والحفاظ على درجة الحرارة.

2- تجميع المخلفات المعدنية لتخلص الآمن منها (البيع).

3- استخدام القفازات والنظارات الواقية وسدادات الأذن.

 

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

تصنيع الشيبس

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان تصنيع الشيبس

تصنيع الشيبس

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان تصنيع الشيبس

مما لا شك فيه أن رقائق البطاطس “الشيبس” أصبحت أحد السلع الغذائية الأكثر انتشاراً وتداولاً على مستوى العالم كله في مجال السلع الغذائية، وسنتناول نحن المهندس منسي في هذه المقالة نبذة مختصرة عن طريقة تصنيع الشيبس في المصانع.

أولاً: الأصناف المستخدمة في التصنيع:

أفضل أصناف البطاطس هي البطاطس “الروزيتا” ثم “الهرمس” تليهما الأصناف الأخرى مثل “الأوسينا” و”الأجاريا”، وغالباً ما يتم استخدامها جميعاً لأن الحصول على البطاطس لا يكون بنفس السهولة على مدار العام بسبب وجود ما يسمى بعروة البطاطس الشتوية والصيفية.

وتعد “الروزيتا” هي أفضل أنواع البطاطس لأنها تحتوي على كمية كبيرة من المادة الجافة أي أن صلابتها مرتفعة مما يعطي أعلى إنتاجية وأقل هالك ممكن مقارنة بالأنواع الأخرى للبطاطس.

التركيب الكيماوي لدرنة البطاطس:

1- ماء من 73% ـ 75%.

2- نشا من 14% ـ 35%.

3- بروتين من 3% ـ 3.5%.

4- ألياف من 1% ـ 1.8%.

ثانياً: استلام البطاطس:

أحد أهم عمليات التصنيع والتي يترتب عليها الكثير من عملية التصنيع، ويتم فيها فحص البطاطس لمعرفة العيوب الموجودة بها ومقارنتها بالمواصفات القياسية لكل شركة من ناحية القبول والرفض ومعرفة نسبة الصلابة وعدد الدرنات في كل 10 كيلو جرام وكمية الأتربة والتزريع، بالإضافة لمعرفة النسب المئوية لكل عيب مثل العفن الجاف أو الطري والتشقق الطولي والاخضرار والإصابات الحشرية مثل الحفار والسوسة والعيوب الداخلية بصفة عامة.

بالإضافة لعمل عينة تجريبية على الخط لمعرفة العيوب الداخلية بالبطاطس بعد القلي مثل الاخضرار والعيوب الداخلية والخارجية على الشرائح ونسبة السكر وأي شكل غير جمالي للشريحة.

ثالثاً: العمليات التصنيعية:

1- تبدأ العمليات التصنيعية باختيار نوع البطاطس ثم يتم وضعها على سير فرز 3 سم وذلك بغرض التخلص من الأتربة والأجسام الغريبة التي تقل عن 3 سم والتخلص من الذريعة والدرنات الصغيرة لأنها ستكون هالك لو دخلت على الخط.

2- تنتقل البطاطس بعد ذلك إلى مغسلة تقوم بعملية غسيل مبدئي للدرنة بالكامل للتخلص من الأتربة بشكل شبه كامل للدخول في المراحل الأخرى من التصنيع.

3- الهوبر: يتم استقبال البطاطس في الهوبر، وهو يعمل كسعة تخزينية لتغذية الخط أولاً بأول لضمان ثبات التغذية.

4- الدي ستونر: يعمل على ظاهرة الطفو وهي من العمليات الهامة حيث يعمل على إزالة الأجسام الخشبية أو أي جسم يمكن أن يطفو فوق سطح الماء.

5- عملية التقشير: تبدأ عملية التقشير بعد حوض الدي ستونر مباشرة عن طريق نقل البطاطس في عمود الدي ستونر ويكون في استقبال البطاطس ميزان إلكتروني صغير مثبت أعلى المقاشر حيث يتم وزن حوالي 35 كجم وبمجرد اكتمال الوزنة تفتح بوابة على المقشرة الفارغة في حالة وجود أكثر من مقشرة ويتم ذلك بالتدريج. والمقشرة عبارة عن اسطوانة كبيرة تقف في شكل عمودي طولها حوالي 3 متر وقطرها حوالي متر ونصف ومن الداخل مثبت بجدارها ما يسمى بالقميص “مثل الصنفرة” ومن أسفل يوجد قاعدة دائرية بطول قطر المقشرة وتكون حرة الحركة حيث تدور بسرعة كبيرة لجعل البطاطس تحتك بالجدران وبذلك تتم عملية التقشير.

كفاءة التقشير: هي كمية القشرة التي تجب إزالتها من الدرنة وأفضل نسبة لها تكون بين 85% ـ 95% وذلك للمحافظة على المادة الخام وعدم إهدار أي جزء منها طالما أنها لا تؤثر على لون وجودة المنتج، أما زمن التقشير فيتوقف على كفاءة التقشير ويتناسب طردياً معها.

6- سير الفرز أو سير السكينة: الغرض منه هو تقطيع الجزء التالف في الدرنة أو تقطيع البطاطس الكبيرة لأنه قد ينتج عنها شرائح سهلة الكسر.

7- حوض التغذية: ويعمل كسعة تخزينية للبطاطس المقشرة الجاهزة للتقطيع على الخط.

8- سير التغذية: يعمل على نقل البطاطس للأوجر ويتم التحكم من خلاله في كمية الإنتاج في الساعة.

9- الأوجر: عبارة عن 3 حلزونة صغيرة دورها هو جعل البطاطس تدخل السليسر واحدة تلو الأخرى لعدم حدوث تكدس وانسداد داخل السليسر.

10- السلير: مقطع الشرائح وهو يتكون من:

– جسم السليسر: مثل الشاسيه ويركب عليه باقي مكوناته.

– الموس: 8 أمواس تقوم بالتقطيع ويتم وضعها بين الهولدر الكلامب.

– الكلامب: يتم وضعه فوق الأمواس لتثبيتها على جسم السليسر.

وتتمثل وظيفة السليسر في تقطيع الشرائح بواسطة الـ 8 أمواس بنفس السمك، ويختلف السمك على حسب نوع البطاطس ونوع المنتج المطلوب “مضلع أو فلات”، فبعد نزول الدرنة من على الأوجر في وسط السليسر يدور الجزء السفلي منه بسرعة عالية مسبباً احتكاكاً بين الدرنة والأمواس لتنتج الشرائح.

ويجود جزء بجانب السليسر يسمى البلانشر أو الكاتش بوكس بلانش وهو يعمل على جمع القطع الصغيرة جداً الناتجة عن تقطيع الشرائح.

11- القلي: يتم القلي على درجة حرارة من 145 إلى 185 درجة مئوية وتكون مدته حوالي 3 دقائق، والغرض من عملية القلي هو تجفيف الشرائح والتأكد من أن تكون الرطوبة بين 1.5% ـ 1.45%، وتثبيت طعم ولون وميزة البطاطس المقلية وامتصاص الشريحة للزيت.

وتتكون القلاية من بدالات وسير غاطس وسير صاعد لكل منهم وظيفته فالبدالات وظيفتها تحريك البطاطس داخل القلاية والسير الغاطس يعمل على غمر البطاطس في الزيت بالكامل، أما السير الصاعد فوظيفته تصفية الشيبس من الزيت.

12- الفرز: بعد خروج الشيبس من القلاية يتم فرزه على سير إما يدوياً بواسطة عمال أو آلياً بجهاز الفرز الآلي.

13- إضافة الطعم: تتم إضافة الطعوم بأنواعها المختلفة في صورة بودر وتتكون من اسطوانة لتقليب الطعم مع الشرائح وملاحة يوضع بها الطعم ومثبت بها ذراع لتوزيع الطعم داخل الاسطوانة، ونسبة الطعوم في الشيبس تتراوح بين 5% ـ 4% على حسب نوع الطعم.

وبعد ذلك يتم تعبئة وتغليف المنتج على حسب الوزن المطلوب ليصبح جاهزاً للاستخدام الاستهلاكي.

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

أنواع الباركود واستخداماتها المختلفة

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان أنواع الباركود واستخداماتها المختلفة

أنواع الباركود واستخداماتها المختلفة

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان أنواع الباركود واستخداماتها المختلفة

الباركود هو من أكثر تقنيات التعريف الآلي رواجاً على المستوى العالمي. فمنذ اختراعه منذ أكثر من ثلاثين عاماً مضت، تستمر GSI في وضع وتطوير معايير الباركود وذلك لتمكين الأعمال والمنظمات حول العالم من تعريف منتجاتهم آلياً في جميع أشكالها التجارية (الوحدة ـ الكرتونة ـ الباليت).

في ظل هذا الاقتصاد العالمي لم تعد فاعلية سلسلة الإمداد شيئاً اختيارياً للشركات وحيث أن التحكم في سلاسل الإمداد صار أكثر صعوبة باختلاف الموردين والعملاء عبر البلاد والقارات، فأصبحت إدارة سلسلة الإمداد بشكل فعال شيئاً أساسياً لا غنى عنه بل ومن أكثر عوامل نجاح الشركات. أصبحت البيانات الغير كافية أو الغير دقيقة التي تنتقل عبر سلسلة الإمداد تشكل تهديداً كبيراً قد يؤثر سلباً على الشركات والماركات التجارية مما جعل لجودة البيانات أكبر النتائج الإيجابية في زيادة الأرباح.

إن معايير GS1 تمكنك من مواجهة تحديات سلسلة الإمداد على المستوى المحلي والعالمي بزيادة الكفاءة والأرباح في نفس الوقت.

إن باركود GS1 يمكنك من إدارة سلسلة الإمداد بطريقة أكثر فعالية.

عمرو خطاب إدارة التدريب والمعرفة والتسويق.

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

المتراكبات النانومترية ومواد التعبئة والتغليف

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان المتراكبات النانومترية ومواد التعبئة والتغليف

المتراكبات النانومترية ومواد التعبئة والتغليف

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان المتراكبات النانومترية ومواد التعبئة والتغليف

تعتبر عملية التعبئة والتغليف من المراحل الأساسية في مرحلة ما بعد الإنتاج أو الحصاد لضمان سهولة عملية تداول المنتجات كما أن الغاية من عملية التعبئة والتغليف هي كونها وحدة تداول سهلة تساعد على حفظ المنتجات سليمة خلال مرحلة النقل والتخزين والتسويق لأطول فترة ممكنة، كما تحمي المنتج الطازج من الأضرار الميكانيكية أثناء النقل والتداول، بجانب أهميتها في عملية التعريف بالمنتج حيث يمكن وضع البيانات اللازمة على العبوة وتتضمن (النوع والصنف والوزن أو العدد وبلد المنشأ والعلامة التجارية وفي بعض الأحيان احتواء المنتج على مواد نانومترية).

كما أن إنتاج أفلام من البوليمر القابلة للتحلل في البيئة (Biodegradable polymers films) وهي عبارة عن عملية إدخال مواد عضوية طبيعية (السليلوز والنشا) في تركيب الأفلام كي تساعد في عملية التحلل البيولوجي لهذه الأفلام من الاتجاهات الحديثة في مجال التعبئة والتغليف، كما تعتبر المواد الحيوية (Biobased packaging materials) من المواد المستخدمة في التغليف وهي مواد صناعية قابلة للتحلل بيئياً (مثل البولي لاكتيك أسيد وكحول عديد الفينيل).

مما تعتبر المتراكبات النانومترية الفائقة الدقة (Nano- composites) اتجاهاً حديثاً في مجال التعبئة والتغليف، وهي المواد المصنوعة من البوليمرات والمواد المالئة في مستوى النانو، فتكنولوجيا النانو تعرف على أنه عندما يتم اختزال حجم مادة أو نظام ما، فإنه يحدث تغير كلي في طبيعة هذه المواد أو الأنظمة، وهذا الاختزال في الحجم عادة ما يكون من 1 ـ 100 نانومتر، إذن فتكنولوجيا النانو هي تطبيق أو إنتاج بعض الأنظمة مع المواد يكون حجمها على الأقل من 1 ـ 100 نانومتر.

وتعتبر النانو تكنولوجي في الوقت الحاضر واحدة من أكثر المجالات الواعدة لتحسين عملية التعبئة والتغليف، وعلاوة على ذلك أصبحت المتراكبات المتناهية الصغر nanocomposites من أهم المواد التي تستخدم فيها تكنولوجيا النانو وذلك للتوسع السريع في البحوث التي تغطي مجموعة متنوعة وغير محدودة من أنظمة وخصائص المتراكبات المتناهية الصغر، كما يعد استخدام تكنولوجيا النانو في إنتاج مواد التعبئة والتغليف من أهم التطبيقات في قطاع المواد الغذائية، فاستخدام تطبيقات تكنولوجيا النانو يسبب تحسناً كبيراً في الخواص الميكانيكية لأفلام التعبئة والتغليف، كما يحدث تحسن للخواص الحاجزية (Barrier) عند مرور الماء أو الغاز عبر الفيلم يأخذ مساراً طويلاً جداً مما يساعد على بقاء المادة المعبأة صالحة لأطول فترة ممكنة، وكذلك تتحسن النفاذية لهذه الأفلام (permeability) بإضافة المواد النانومترية وتصبح الأفلام قادرة على مرور بعض الغازات وحجز البعض الآخر.

كما يتم إنتاج أفلام تعبئة وتغليف للمواد الغذائية لها خواص مضادة للميكروبات باستخدام تكنولوجيا النانو وتسمح برصد وتتبع حالة المواد الغذائية أثناء عمليات النقل والتخزين مثل جزيئات الفضة وثاني أكسيد التاتنيوم فيما يسمى بالتغليف الذكي (Smart Packaging).

كما تمتاز كذلك بالتحسن الكبير في الثبات الحراري والانخفاض الكبير في النفاذية للغازات أو السوائل، وكذلك الحماية من الأشعة فوق البنفسجية وهذه الخصائص ترجع إلى التداخل الكبير بين nanostructure المواد العضوية والمواد العضوية في حجم النانو، وهناك العديد من البوليمرات التي يمكن استخدامها في مجال التعبئة والتغليف وهذه البوليمرات المصرح بها من منظمة الغذاء والدواء (FDA) مثل البولي إستيرين (PS) والبولي بروبلين (PP) والبولي إيثلين (PE) والتي يتم استخدامها مع المواد الغير عضوية في مستوى النانو، وعلاوة على ذلك يمكن استخدامها في العديد من التطبيقات بما في ذلك تعبئة وتغليف المواد الغذائية والأجهزة المنزلية والسلع الإلكترونية وألعاب الأطفال والسلع المنزلية والأثاث.

كما يعتبر الورق من أكثر المواد المستخدمة على نطاق واسع في تطبيقات التعبئة والتغليف نظراً لخصائصه المتميزة من حيث إعادة التدوير، والقابلية للتحلل الحيوي، ونظراً للخصائص الهامة للورق المعالج باستخدام تكنولوجيا النانو وذلك بإضافة ثاني أوكسيد التاتنيوم متناهي الصغر أو الفضة متناهية الصغر مما يحسن من الخصائص الحاجزية ضد بخار الماء والغازات والروائح وكذلك استخدامها كمضادات الميكروبات والبكتيريا كالأفلام المضادة للميكروبات المستخدمة لتغليف المواد الغذائية.

د. أحمد محمود يوسف

أستاذ مساعد قسم مواد التعبئة والتغليف

المركز القومي للبحوث

 

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

التعبئة والتغليف والسلوك الشرائي للأطفال

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان التعبئة والتغليف والسلوك الشرائي للأطفال

التعبئة والتغليف والسلوك الشرائي للأطفال

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان التعبئة والتغليف والسلوك الشرائي للأطفال

“أحلى حاجة حلوة لأحلى ولد وبنت” هكذا يصيح عم “إبراهيم” أحد الباعة الجائلين الذي افترش الرصيف أمام مدرسة حكومية مع بداية العام الدراسي الجديد، يتجمع التلاميذ الذين أنهوا يومهم الدراسي ظهر كل يوم حول عم “إبراهيم” ليشتروا منه الحلوى وأكياس الشيبسي بمختلف الأحجام والأنواع.

يتكرر هذا المشهد يومياً في كافة أنحاء البلاد وخاصة مع انتهاء الإجازة وبداية العام الدراسي الجديد حيث يزداد طلب الأطفال على شراء الأطعمة والحلوى.

ويأتي هذا في ظل قيام أولياء الأمور بالتنبيه على أولادهم بضرورة شراء الأطعمة والمشروبات المعبأة لضمان صلاحيتها للتناول وكذلك التشديد عليهم بضرورة قراءة تاريخ الصلاحية المدون على المعلبات والأكياس المستخدمة في التعبئة.

ويقول “أحمد حمدي” والذي يعمل كمهندس استشاري: “أشدد دائماً على أطفالي بضرورة اختيار الأطعمة والمشروبات المعبأة جيداً وكذلك ضرورة التأكد من صلاحيتها بواسطة تاريخ الصلاحية المطبوع على العبوة وخاصة مع انتشار مصانع “بير السلم” وظروف التعبئة الخاطئة التي يقوم بها الباعة الجائلين مما يؤدي في النهاية إلى فساد الأطعمة وحدوث العديد من حالات التسمم”.

أما “ضحى أحمد” طالبة جامعية فتقول: “نضطر في كثير من الأحيان إلى شراء الأطعمة المعبأة وذلك نظراً لفساد العديد من الأطعمة الموجودة بكافيتريات الجامعة ولذلك نتأنى كثيراً في اختيار الطعام المعبأ ففي كثير من الأحيان يكون الطعام مغشوشاً”.

في حين تقول “نهى مجدي” ربة منزل: “أشتري لأولادي الطعام والحلوى من السوبر ماركت أو الهايبر ماركت وخصوصاً أن ظروف التعبئة والتخزين تختلف كلياً عن الباعة الجائلين والذين يعرضون الطعام أغلب الوقت لضوء الشمس مما يعرضه لفقدان الصلاحية طبقاً للتعليمات الموجودة على العبوات والأكياس”.

يأتي هذا في الوقت الذي أصدرت فيه جامعة الأزهر بياناً في شهر سبتمبر الماضي كان مفاده “أزمة المدن الجامعية التي شهدتها الجامعات من حالات تسمم خلال العام الماضي لن تتكرر مرة أخرى هذا العام، وأنه يتم حالياً توريد تجهيزات للمطابخ والمطاعم لمدن القاهرة والأقاليم من خلال جهاز المشروعات للقوات المسلحة بقيمة مبدئية تصل إلى ستة ملايين جنيه” وذلك عقب انتشار حالات التسمم بين طلبة المدينة الجامعية العام الماضي بسبب فساد الأطعمة بمطاعم الجامعة وهو ما تم حله في وقتها باستخدام أطعمة معبأة لضمان صلاحيتها للاستخدام.

ويقول “أ.ي” دكتور متخصص في مجال الأغذية بمركز البحوث أن بعض الأغذية المعبأة في مصر لا تخضع للرقابة الفعلية وهو ما يسبب فساد تلك الأطعمة والأغذية بشكل سريع وحدوث حالات تسمم بين المستهلكين مطالباً بضرورة توفير رقابة فعلية على المصانع لضمان جودة تخزين وتعبئة الأغذية والمشروبات لضمان صلاحيتها للاستهلاك الآدمي خاصة وأن بعض تلك الأطعمة تدخل في مكوناتها عناصر غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

وفي نفس السياق فقد أكد وزير الصحة الدكتور “محمد مصطفى حامد” أن مرض الالتهاب الكبدي الوبائي (فيروس سي) يعد التحدي الحقيقي أمام الوزارة، فنسبة الإصابة به بمصر وصلت حتى الآن إلى 10% متخطية بذلك أعلى نسبة قد شهدها أي دولة في العالم، والتي لا تتعدى فيها نسبة الإصابة بالمرض 2%، مبيناً أن وزارة الصحة فشلت خلال الأعوام الماضية في نشر ثقافة الوقاية من الفيروس الذي يدخل جسم الإنسان عن طريق نقل الدم الملوث أو استخدام الإبر الملوثة، وغيرهما من الأسباب المؤدية للمرض.

وفي ظل هذه التحديات يعتقد العديد من أولياء الأمور أن ابتعاد أطفالهم عن الأغذية التي يروج لها الباعة الجائلون أمر ضروري لتجنب الإصابة بأي أمراض من ناحية ولضمان سلامة الأغذية والحفاظ على فوائدها من ناحية أخرى.

كما ينصح بعض الأطباء بضرورة توفير أطعمة مفيدة في حقيبة الأطفال ليأخذوها معهم إلى المدرسة ومن ضمنها الفاكهة مثل التفاح والموز والتوت، إلا أن انشغال معظم أولياء الأمور بيومنا هذا أدى لصعوبة توفير كل تلك العناية بالطفل كما كان الأمر بالماضي، وأصبح الأمر قاصراً على بعض “السندوتشات” فقط وهو ما يكون عادة غير محبب للأطفال مما يدفعهم لشراء الأطعمة والحلوى المعبأة.

ومما لا شك فيه أن عنصر التعبئة يلعب دوراً هاماً في جذب الأطفال لشراء الأطعمة والمشروبات المختلفة وذلك من خلال الشكل، حيث يلعب شكل العبوة أو الكيس المستخدم في التعبئة دوراً هاماً من ناحية الألوان والرسومات والخامات المستخدمة في التعبئة، فنجد الأطفال ينجذبون للعبوة الأجمل مع مراعاة جودة الطعم وتنوع النكهات بالطبع.

هذا وقد أكدت دراسة ماجستير حديثة بكلية الإعلام بجامعة القاهرة أن الابتكار في وسائل الإعلان وشكل العبوة يؤثر بشكل كبير على السلوك الشرائي للمستهلكين وقد أجريت الدراسة المسحية ميدانياً على الشباب من سن 18 ـ 35 سنة، وأكدت الدراسة أن شكل ولون العبوة يؤثر بشكل مباشر على السلوك الشرائي للأطفال.

وتقول “نور معتز” ذات الـ 9 سنوات: “أحب شراء الحلوى وخاصة الشيكولاتة والتي تحتوي على ألعاب بداخلها”.

أما “ريم إبراهيم” 8 سنوات فتقول: “أحب شراء منتجات الشيبسي “السناكس” فهي رخيصة وكبيرة الحجم ويسهل وضعها بداخل حقيبة المدرسة”.

في حين تقول “ندى جمال” الطالبة الجامعية: “من السهل بالنسبة إلينا كطلبة جامعيين أن نتناول الأغذية والمشروبات المعبأة وخاصة مع قضائنا وقتاً طويلاً في الجامعة وذلك لضمان صلاحيتها وكذلك سهولة حفظها والتنقل بها من مكان لآخر”.

أما “محمد الكاشف” أحد الطلبة الجامعيين أيضاً فيرى أنه من الضروري غسل الأيدي باستمرار قبل الأكل فكثيراً ما تحدث حالات التسمم بسبب عدم الوقاية من الجراثيم المتواجدة باليد ويطالب التلاميذ بحمل معقمات الأيدي واستخدامها بانتظام قبل تناول الطعام خارج المنزل واستعمال الأغذية والمشروبات المعبأة حتى يتم تجنب حدوث حالات التسمم”.

ولا يبقى لنا إلا أن نقول أن صناعة التعبئة والتغليف وما يتعلق بها من تقنيات الدعاية والإعلان والسلامة الصحية للمواد الغذائية والحلوى والمشروبات هي استثمار ضخم وهام جداً على مستوى العالم كله بشكل عام وعلى مستوى دولة ضخمة الاستهلاك مثل مصر يمثل الأطفال والشباب الغالبية العظمى من سكانها بشكل خاص.

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

اختبار خطوط التعبئة

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان اختبار خطوط التعبئة

اختبار خطوط التعبئة

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان اختبار خطوط التعبئة

هناك من الاشتراطات الواجب مراعاتها عند بناء خط تعبئة جديد أو عند تطوير خط التعبئة أو عند إحداث تغيير لسبب ما نوضحها لكم نحن المهندس منسي وهي:

1- توافق وتزامن وتكامل الوحدات في خط التعبئة.

2- خامة العبوة تتناسب وسرعة وميكانيكية المعدات المستخدمة.

3- تصميم العبوة (شكلاً وحجماً) يتوافقان مع معدات التعبئة.

4- كفاءة وخبرة العاملين على الخط تتماشى مع التغيير الحادث.

5- أن يتكامل الخط مع معدل تصنيع المنتج المراد تعبئته.

6- معدل تعريف المنتج المعبأ عند نهاية الخط يوازي معدل التعبئة.

ويضمن ذلك حدوث التزامن والتزاوج والانسياب وعدم حدوث تراكمات (اختناقات).

وقد يتطلب التطوير أحد ثلاثة اختيارات:

1- إحداث الاتزان بين الوحدات لضمان التزامن والتزاوج والانسياب.

2- استبدال الوحدات بماكينة واحدة تقوم بجميع خطوط التعبئة.

3- تغيير تصميم العبوة ليتناسب مع المعدات المستخدمة ولتلافي حدوث اختناقات.

ففي الاختيار الأول يتم ضبط معدلات الداخل والخارج لكل وحدة أو إلغاءه وضبط السرعات “للبدء/ الانتظار/ الحركة” لكل الوحدات لإحداث التزامن بينما في الاختيار الثاني تقوم ماكينات “form/ fill/ seal” بكل العمليات من تشكيل العبوة وتعبئة المنتج واللحام وطبع البطاقات أو التواريخ وتخرجهم في مجموعات جاهزة للتصريف بوضعها في عبوات الشحن، أما في الاختيار الثالث قد يكون من الأنسب استخدام بطاقات ذاتية اللصق الحراري بدلاً من استخدام بطاقات تلصق يدوياً بالغراء عند استبدال المعدات بأخرى سريعة التعبئة.

نشرح لكم نحن المهندس منسي العوامل المحددة في اختيار خط التعبئة المناسب:

1- المنتج.

2- السوق.

3- الموقع/ المصنع.

4- الأفراد.

5- العبوة.

6- التداول والتخزين.

ماكينات الملء (التعبئة):

1- وزنية للسوائل.

2- حجمية للسوائل.

3- حجمية للمواد الصلبة.

4- وزنية للمواد الصلبة.

5- عدادات:

بدال يدوي ـ سحب السطح ـ اسطواني ـ قرصي ـ فتحة ـ عمود ـ عداد الوحدات ـ tablet confression ـ from ـ Dineat.

ماكينات ملء السوائل بالوزن تعطي المنتج مظهراً أفضل وتتحكم أكثر في التنقيط كما أنها أرخص ولا يحدث ملء في عدم وجود العبوة وذلك بالمقارنة بماكينات الملء الحجمية.

أما في تعبئة المواد الجافة فإن مشكلة التفاوت في الكثافة تجعل الاختيار موجهاً إلى استخدام التعبئة بالوزن ولكنها أبطأ من التعبئة الحجمية حيث أن الماكينات التي تعتمد على الوزن لا تعطي أكثر من 30 وزنة في الدقيقة بينما الماكينات التي تعتمد على الحجم قد تصل سرعتها إلى 400 عبوة/ دقيقة ويمكن استخدام أكثر من وحدة وزنية في نفس الماكينة لزيادة عدد الخارج ولكنها ما زالت بطيئة مقارنة بالتعبئة الحجمية، وقد تستخدم الطريقتان في نفس الماكينة حيث يتم تعبئة معظم المنتج حجمياً ثم يستكمل باقي الوزن من المنتج المعبأ بواسطة وحدة الوزن، وقد تضاف وسيلة لتقدير الوزن تستشعر التغيير بتقدير وزن الحجم المضاف وتجري آلياً تعديل الحجم وفقاً لذلك وبالتالي فإن وحدة الوزن المثالية البطيئة لا تستغرق وقتاً طويلاً لإتمام إضافة الوزن الباقي من المنتج، وهناك ماكينات يتم فيها الملء على مراحل حتى يمكن إخراج الهواء من الفراغات النسبية بالاهتزاز والنوع المسمى بـ auger filler عبارة عن مخروط قاعدته لأعلى وقمته لأسفل تحتوي على فتحة لخروج الحجم الثابت في كل مرة والفتحة تحتوي على صمام في حالة السوائل، أما في حالة المواد الجافة فإنه يوجد حلزون في محور المخروط يساعد على خروج حجم ثابت بالتحكم في عدد لفاته وقد توجد وسيلة داخلية تقلب وتكشط الجدار الداخلي لضمان عدم وجود فراغات هوائية (مثل البن المطحون ومخاليط الدقيق)، وقد تتم التعبئة تحت تفريغ في المواد الجافة الخفيفة الهشة (كالبودرة) وخاصة في المواد الخطرة ولكن التعبئة تحت التفريغ أبطأ من التعبئة الحجمية وتعتبر طريقة الوزن التي تتم في وعاء ثم يفرغ في العبوة من أدق الطرق ولكنها أبطأها، ولكن في طريقة gross weight filling توضع العبوة على الميزان ويضبط (يصفر) على المتوسط العام للعبوة ثم تعبأ المادة مباشرة في العبوة، وتستخدم هذه الطريقة في المواد التي قد تلتصق في وعاء الوزن بالطريقة السابقة وهي تستخدم أيضاً في المواد التي يجب ضغطها بالكبس أو بالاهتزاز وهي أسرع من السابقة ولكن أقل دقة منها نظراً لإمكانية وجود تفاوت في وزن العبوة وفي تعبئة السوائل، ويمكن القول أن الطريقة التي تعتمد على الحجم تفضل في السوائل اللزجة والعجائن ومنتجات غذائية معينة وتعتمد الطرق الحجمية على أساليب متعددة منها:

1- الدفع بالمكبس.

2- الدفع بالتروس.

3- الدفع بالبريمة.

4- التجزئة الوزن.

وفي تعبئة السوائل الأقل لزوجة من 6000 سنتي بواز (6.000 cp) فإن طريقة الملء إلى مستوى ثابت تعد طريقة سريعة واقتصادية وتستخدم في تعبئة المواد الرخيصة والتي يهم في تعبئتها مظهر تمام الملء.

وأبسط خدمات تعبئة السوائل هي تلك التي تعتمد على الجاذبية الأرضية حيث يوجد خزان به المنتج أعلى العبوة، وتوضع فوهة داخل العبوة على ارتفاع مناسب بغرض التخلص من الزائد من السائل بالسحب عند زيادته عن مستوى معين.

وقد يستخدم التفريغ مع ماكينات الملء التي تعتمد على الحجم حيث أن فوهة الملء تقف فتحة العبوة وتحدث تفريغاً يؤدي إلى دفع السائل من خزان المنتج إلى العبوة وعند وصول مستوى السائل إلى فتحة التفريغ يحدث سحب للمنتج فيقوم صمام آلي بغلق وإيقاف الدفع للإسراع من الملء، كما قد تضاف وسيلة لخلق ضغط داخل خزان المنتج تسرع من دفع السائل داخل العبوة ولكن ذلك يتطلب وحدة تحكم معقدة.

وتتطلب تعبئة المواد السائلة التي قد تحدث رغوة عدم وجود دوامات داخل السائل بالعبوة أثناء التعبئة، لذلك تكون فوهة الملء طويلة بحيث يبدأ الملء عند قاع العبوة، كما تكون فتحة سن ماسورة الملء لأعلى بحيث تستقر دائماً فوهة الملء أسفل سطح السائل أثناء عملية الملء، ويراعى أن التعبئة باستخدام التفريغ قد لا تستخدم في حالة العبوات المرنة (بلاستيك ورقائق معدنية).

تعبئة المواد المرنة flexible packaging fillers:

يمكن تقسيم الماكينات المستخدمة في تعبئة المواد المرنة إلى:

1- ماكينات تشكيل/ ملء/ لحام عمودية.

2- ماكينات تشكيل/ ملء/ لحام أفقية.

3- ماكينات تشكيل/ ملء/ لحام بالتفريغ.

4- تعبئة تحت جو متحكم فيه.

5- تعبئة الأكياس سابقة التجهيز.

6- الأغلفة الداخلية.

7- الأغلفة الخارجية.

ويعتمد اختيار أي من الأنواع السابقة على نوع وخامة العبوة وكذلك على خواص المنتج المراد تعبئته، فإذا كان المنتج سهل التدفق (سواء كان صلباً أو سائلاً) فإن الاختيار الأمثل يقع على ماكينة التعبئة الرأسية التي تقوم بـ f/ f/ s حيث تتم تغذية خامة التعبئة (رولات) بسحبها لأسفل على سطح جزء التشكيل لتصبح في صورة ظرف ملحوم من معظم جوانبه فيما عدا فتحة تواجد أنبوبة الملء التي يدفع من خلالها المنتج إما بواسطة الجاذبية الأرضية أو تحت ضغط، بعدها يتم لحام باقي العبوة وتنفصل بالقطع لتسقط في صينية التجميع أو على سير ناقل ينقلها إلى الخطوة التالية في وحدة التعبئة.

وفي هذه الطريقة يمكن تشكيل الورق أو الفلين البلاستيك طبقة واحدة أو طبقتين) في صورة أنبوبة عن طريق لحام الأحرف بطريقة مستمرة باستمرار السحب خلال الماكينة وعند استخدام نظام الطبقة الواحدة فإن الخامة يجب أن تكون غير سميكة مرنة بحيث تتحمل طريقة التشكيل بالثني الحاد على سطح جزء التشكيل ويفضل نظام الطبعة الواحدة في تعبئة المواد الجافة والذي لا يتطلب اللحام المحكم بصفة مستمرة في كل مرة فهي طريقة اقتصادية حيث أن المطلوب هو لحام واحد طولي بينما في تعبئة السوائل فإنه يفضل نظام الطبقتين لأن جميع اللحامات تتم عن طريق سمكين من الخام فتكون فرص حدوث التسرب أقل، كما أنه في لحام نظام الطبقة الواحدة يكون هناك مناطق سميكة (اللحام الخلفي والمستعرض يجتمعون معاً) مما يتطلب حرارة عالية ضرورية للتغلغل وإحداث اللحام مما يزيد فرص حدوث قنوات مفتوحة عند مناطق اختلاف السمك، أما في حالة المواد الغذائية في صورة شرائح أو قطع فإنه يفضل التعبئة الأفقية في نظام form/ fill/ seal وقد يكون أيضاً أحادي أو ثنائي الطبقة كما في التعبئة الرأسية تماماً، ولكن مادة التعبئة هنا تتطلب درجة معينة من الصلابة حتى تكون معتدلة بدون دعامة بدرجة تسمح للعبوة أن تكون مفتوحة لتلقي المنتج المراد تعبئته (أي تكون مادة التعبئة أقل مرونة من مواد التعبئة الرأسية).

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

أخبار عالم التعبئة والتغليف

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان أخبار عالم التعبئة والتغليف

أخبار عالم التعبئة والتغليف

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان أخبار عالم التعبئة والتغليف

صرحت شركة GS1 Egypt الرائدة في مجال تقنيات الباركود أنها تستعد لعرض أهم مقاطع الفيلم الوثائقي “الصندوق الأسود… بتصريح من وزارة الصحة” عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “Facebook” خلال الفترة القادمة.

أعلنت شركة الفيروز لاستيراد ماكينات البلاستيك عبر صفحتها على موقع الـ “Facebook” عن توافر كتاب شامل متخصص في كافة مجالات صناعة البلاستيك يباع لديها.

أعلنت الصفحة الرسمية لشركة قاضيكو للتجارة الدولية “القاضي” على الـ “Facebook” عن إضافة فرد جديد لعائلة فروعها في الجمهورية وهو أحدث معارض الشركة في مدينة السادس من أكتوبر بسنتر المجد التجاري خلف مجمع علي الدين بميدان ليلة القدر.

قام المعرض العربي الأفريقي للطباعة والتعبئة والتغليف “APEX” بالإعلان عن الموعد الجديد لإقامة الدورة الثامنة من المعرض بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر بالقاهرة والذي سيقام في الفترة من الـ 26 إلى الـ 29 من شهر يناير 2014 القادم.

في إطار نجاحاتها المستمرة أعلنت شركة “International Pack” الرائدة في مجال ماكينات التعبئة والتغليف عبر صفحتها على الـ “Facebook” أنها قامت بتوريد ماكينة تعبئة “ماينيز ـ كاتشب ـ خردل” لشركة هاينز مصر، وقد قام المهندس محمد عبد الحميد رئيس مجلس إدارة الشركة بالحضور للإطلاع على تشغيل الماكينة بشركة “Bossar” برشلونة ـ أسبانيا.

نشرت صفحة جريدة اليوم السابع على موقع الـ “Facebook” خبراً عن نتائج لقاء “أسامة صالح” وزير الاستثمار المصري مع السفير الإيطالي بالقاهرة “موريزيو ماساري”، وذلك بمقر هيئة الاستثمار في القاهرة، حيث تناول اللقاء مناقشة سبل دفع عجلة الاستثمار بين البلدين وكيفية تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة، وإمكانية إقامة منطقة صناعية إيطالية بمنطقة العلمين، وعن المعايير اللازمة لإقامة مثل هذه المنطقة حتى تكون متخصصة، وتساعد على جذب المزيد من الاستثمارات الإيطالية إلى مصر.

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

مدى ملاءمة المواد البلاستيكية لأغراض التعبئة والتغليف

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان مدى ملاءمة المواد البلاستيكية لأغراض التعبئة والتغليف

مدى ملاءمة المواد البلاستيكية لأغراض التعبئة والتغليف

نعرض لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان مدى ملاءمة المواد البلاستيكية لأغراض التعبئة والتغليف

تظهر أهمية مواد التعبئة والتغليف في سلسلة من الخطوات تبدأ من المصنع وتنتهي عند المستهلك وفي كل مرحلة من تلك السلسلة يجب أن تحقق هذه المواد متطلبات مختلفة لتؤدي الدور المطلوب منها من خلال المراحل التالية:

  • مرحلة إنتاج مواد التعبئة والتغليف والتي تتطلب أن تكون عملية الإنتاج سهلة وغير مكلفة ومستمرة.
  • يليها مرحلة تعبئة المنتج، والتي يجب أن تتم بسهولة وبسرعة عالية بصورة آلية وبأعلى كفاءة.
  • ثم تأتي مرحلة النقل والتي يجب أن تحتل فيها العبوة أصغر حجم ممكن وأقل وزن وأن تكون لها القدرة على تحمل التخزين مع تحقيق أقل فاقد.
  • أما عملية التسويق فهي تتطلب أن تكون العبوة ذات شكل جذاب ويفضل أن تكون شفافة وتصميمها يوفر الحماية للمواد المعبأة ويكون التخلص من العبوة الفارغة سهلا.
  • أما بالنسبة للمستهلك فيجب أن تكون العبوة سهلة الحمل بأمان مع حجم مناسب وفي أحجام مختلفة حسب نمط الاستهلاك كما يجب أن تحافظ مواد التغليف على المنتج في حالة سليمة وطازجة لفترة طويلة وتوفر الحماية له من الحرارة والرطوبة وتأثير الضوء، كما يجب أن يكون استعمال المستهلك للعبوة سهل وبسيط ومناسب لأنماط الاستهلاك، خاصة إذا كانت سوف تستهلك على مراحل كما يجب أن تكون هناك وقاية من تعامل الأطفال معها في بعض المنتجات.

وهناك بعض الشروط الإضافية في بعض العبوات المستخدمة لأغراض أخرى مثل العبوات الدوائية والتي تتطلب وجود العبوة معقمة وخاصة المعدات الجراحية والتي تتطلب التعقيم الجيد لحين الاستخدام.

وهناك بعض المنتجات الصناعية والتي تتطلب وجود عبوة تتحمل الأوزان الثقيلة وتوفر الحماية لها من الصدمات أو من الصدى.

وأيضا العبوات المستخدمة في الملابس والأحذية والتي تتطلب أن تعطي انطباع جيد لدى المستهلك لما هو موجود داخل العبوة.

وهناك العديد من المواد التي تتوفر فيها الشروط السابقة أو بعضها مثل الورق والبلاستيك والخشب والزجاج وكثير من المعادن وتنفرد المواد البلاستيكية بتنوع خواصها طبقا لتنوع هذه المنتجات البلاستيكية والقدرة على إضفاء خواص جديدة لم تكن موجودة فيه، كما تتميز المنتجات البلاستيكية بتنوع طرق تصنيعها مما يسهل عملية تشكيلها في أشكال مختلفة لتلبي مختلف أغراض التعبئة كما أنها تتنوع في خواصها الكيميائية والفيزيائية مما يجعلها صالحة لتعبئة قطاع عريض من المنتجات الغذائية والدوائية والملابس والعديد من المنتجات.

وتتنوع مواد التعبئة البلاستيكية بين الشفافة أو المعتمة والمواد الصلبة التي توفر الحماية لما بداخلها والمواد الطرية المرنة وبين المواد النفاذة للغازات والمواد التي لا تسمح للغازات بالمرور، وتلك التي تتواجد في صورة رولات يتم استخدامها في تغليف المنتجات في السوبر ماركت وتلك التي تتشكل بالحرارة لتأخذ شكل المنتج مثل العدد والآلات وتلك التي يمكن إنتاجها في شكل إسفنجي صلب أو رخو والذي يوفر خفة الوزن وحماية المنتج بداخله، كما أن خاصية العزل الكهربي يجعلها صالحة في عمل كباين الثلاجات والتليفزيونات والأجهزة الكهربية عامة، وأيضا توجد أنواع منها عازلة للماء مناسبة للاستخدامات البحرية من قوارب سريعة خفيفة الوزن، وكثير من عبوات السوائل الكبيرة التي تنقل في المراكب تستخدم مواد تتميز بخفة الوزن مثل البولي بروبلين.

كما أن خفة وزن المنتجات البلاستيكية وسهولة تصنيع مواد التعبئة البلاستيكية يجعل تلك المنتجات قليلة التكلفة كما أن شفافيتها وقدرتها على منع نفاذية الغازات يجعلها صالحة للاستخدام كعبوات للمياه المعدنية، وزيادة قدرتها على منع مرور الغازات بالمعالجة لمنتجات البلاستيك جعلها صالحة لأغراض لم تكن تصلح لها سابقا مثل المشروبات الغازية والمبيدات والأدوية والكيماويات.

ومن أشهر أمثلة مواد التعبئة التي تصنع من البلاستيك وطبقا للغرض المستخدمة من أجله وتكلفة العبوة والمواد المعبأة بداخلها “البولي إثيلين” حيث يستخدم عالي الكثافة منه في عبوات اللبن وكثير من عبوات المواد المنزلية والكيميائية وبعض زجاجات الأدوية وأحواض الغسيل وعبوات الشامبو ومواد التجميل والكثير من عبوات المواد الغذائية، أما البولي إثيلين منخفض الكثافة فهو يستخدم في إنتاج الأكياس للأغراض المختلفة والشنط البلاستيكية وأفلام تعبئة المواد الغذائية في السوبر ماركت مثل الأفلام ذاتية الانكماش Stretch Film.

وهناك العديد من منتجات البلاستيك المستخدمة في أغراض التعبئة المصنفة من البولي بروبلين مثل تعبئة الملابس لما تتميز به من شفافية كما أنه يمثل أخف منتج بلاستيكي مما يوفر تكلفة في نقل عبوات السوائل الكبيرة وكذلك العبوات المقاومة للماء والرطوبة.

أما تلك المنتجات التي تستخدم في أغراض التعبئة والتي فتحت مجالا كبيرا وواسعا فهي منتجات PET أو البولي إثيلين تيرفثاليت حيث تتميز تلك العبوات المصنعة من PET بخواص ميكانيكية وكيميائية عالية تؤهلها لتصنيع عبوات كبيرة منها وحيث أنها شفافة فهي تصلح للأغراض الغذائية كما أن قدرتها على منع نفاذية الغازات جعلها صالحة كعبوات للمياه الغازية والعديد من الأدوية والسوائل والزيوت الغذائية والعصائر وأيضا الصواني التي يمكن استخدامها في أجهزة الميكروويف ولأغراض التعقيم حيث أنها تتحمل درجات حرارة عالية.

أ.د/ أبو الفتوح عبد المنعم عبد الحكيم

  أستاذ كيمياء وتكنولوجيا البلمرات

       بالمركز القومي للبحوث

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

 

عن الباركود نتحدث gs1 egypt

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان عن الباركود نتحدث GS1 Egypt

عن الباركود نتحدث gs1 egypt

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان عن الباركود نتحدث GS1 Egypt

“لا يمكن أن أتصور هذا العالم بدون هذا الصوت” … 6 بليون “Beep” تحدث في اليوم الواحد!

“إنه لا يمر يوم بدون أن تسمع هذا الصوت .. وإنه ليحمل لك الكثير من الخير بالتأكيد .. ولقد أصبح ذلك الصوت مألوفا لديك الآن بلا شك .. فمع كل ما تشتريه من منتجات .. وعند أي نقطة بيع في العالم … لابد أن تسمع هذا الصوت!”.

يعتبر التعريف الآلي والتقاط البيانات العنصر الأهم الذي تبحث عنه جميع الشركات التي تسعى للارتقاء بمستوى الإنتاج في مختلف القطاعات لتوفير الرؤية المتكاملة والواضحة لحركة المنتج عبر المراحل الإنتاجية والتسويقية المختلفة، وكان التفوق لنظام معايير GS1 على مستوى العالم أكثر من مليون ونصف مستخدم في أكثر من 150 دولة ولهذا فهو يعد النظام الأكثر استخداما والأوسع انتشارا على مستوى العالم في مجال التعريف الآلي والتقاط البيانات.

للمنظمة 111 فرعا على مستوى العالم وتعتبر GS1 Egypt هي الممثل الوحيد والمعترف به من منظمة GS1 العالمية في مصر منذ 1997 وتقوم المنظمة بإصدار المعايير العالمية الخاصة بتعريف هوية المنتجات التجارية والتي من أشهرها الباركود بحيث تقدم تسلسلا رقميا فريدا وغير متكرر لأي منتج من مختلف القطاعات بما يساعد على تيسير العملية التجارية عبر جميع مراحل سلسلة الإمداد والتوريد Supply Chain بما يحقق للمنتجين قيمة تنافسية أعلى ورؤية أوضح Visibility بما يؤهلهم لاختراق الأسواق المحلية والعالمية.

نوضح لكم نحن المهندس منسي ما هو الباركود؟

هو أشهر معايير GS1 للتعريف الآلي والأكثر استخداما على مستوى العالم وهو الطريقة الموحدة المتعارف عليها لتعريف هوية المنتجات منذ أكثر من 30 عاما واسمه الأصلي Global Trade Item Number (GTIN) أي: الرقم العالمي لتعريف المنتجات، وهو رقم فريد لا يتكرر على مستوى العالم يوفر تعريفا فريدا للمنتجات التجارية وللمنتجين لها ولبلد المنشأ، ويضمن هذا التسلسل الفريد عدم التضارب مع أي منتج آخر في الأسواق وحركة التبادل التجاري، إذ يتم تسجيل هذه المعلومات على قاعدة بيانات معتمدة من GS1 العالمية بما يسهل الوصول إليها والتأكد من صحتها من أي مكان في العالم.

ننقل اضواء نحن المهندس منسي عن فوائد الباركود:

  • السرعة والدقة المتناهية في التعرف والوصول إلى البيانات والقضاء على أخطاء الإدخال اليدوي.
  • رفع كفاءة خدمة العملاء من خلال الإسراع بعمليات البيع والشراء.
  • ضمان عدم اختلاط أو تضارب بيانات المنتجات في أي مرحلة من مراحل العملية التجارية بيعا أو شراء.
  • إمكانية استخدام رقم الباركود نفسه للتسجيل في قواعد البيانات محليا وعالميا وتعريف المنتج داخل الفواتير وأوامر الشراء وجميع العمليات الإلكترونية المتبادلة ومتابعة المنتج في الأسواق وسحب المنتج أو تعديل مواصفاته حسب رغبات العملاء.
  • سهولة الوصول إلى معلومات تفصيلية عن الشركة المصنعة لهذا المنتج من خلال شبكة معلومات GS1.
  • ضبط حركة المخازن وحفظ مؤشرات البيع والشراء للاسترشاد بها عند تطوير المنتج.
  • تعديل الخطة الإنتاجية مستقبلا بالرجوع إلى ما تم تسجيله من تاريخ حركة المنتج.

GS1 Egypt تفخر بتقديم المساعدة للشركات المصرية في تطبيق معايير التعريف الآلي والتقاط البيانات بما يؤهل هذه الشركات للارتقاء وتحقيق المنافسة في عالم التجارة والصناعة محليا وعالميا.

          عمرو خطاب

إدارة التدريب والمعرفة والتسويق

     شركة GS1 Egypt

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

ضمان جودة العلب الكرتونية

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان ضمان جودة العلب الكرتونية

ضمان جودة العلب الكرتونية

نطرح لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان ضمان جودة العلب الكرتونية

إن ضمان جودة العلب الكرتونية المنتجة، يتطلب من الشركات المنتجة لهذه العلب الكرتونية الاعتناء بالنواحي الثلاث التالية التي نوضحها لكم نحن المهندس منسي :

1- الشراكة مع العميل:

لتصميم وإنتاج علب كرتونية جديدة، تقوم الشركات المنتجة بالتقييم والموافقة على عدة أمور مع العميل، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

  • ‌أ- ظروف الاستخدام والضغط على العلبة الكرتونية (الوزن، نوع وشكل المحتوى، الأبعاد، اللصق، حرارة أو رطوبة التخزين، بالإضافة إلى ظروف النقل).
  • ‌ب- توفير الكمية المطلوبة للعميل يوميا أو أسبوعيا.
  • ‌ج- مظهر العلبة الكرتونية (الأنماط، الألوان، نوع الطباعة وخلافه).

بعد ذلك، تقوم الشركة بتصميم المنتج والموافقة على المواصفات التقنية للمواد الأساسية (الورق المجعد، الصمغ) مع الموردين المحددين، وهم شركات كبيرة مجهزة بآلات حديثة وبها أقسام لمراقبة الجودة مجهزة بشكل خاص كما تكون حاصلة على شهادة الجودة ISO 9001 : 2000 عن إجراءات تصنيع المنتجات بها، والهدف من ذلك هو الحفاظ على الخصائص الطبيعية للمادة الأساسية بحيث تكون في حالة تسمح باستخدام المنتج من جانب العميل.

2- مراقبة جودة المواد الأساسية والتخزين:

بمجرد تسليم المواد الأساسية، تقوم الشركات بالتحقق من المواصفات التقنية المتفق عليها في معمل مراقبة الجودة الخاص بها عن طريق أخذ عينات قبل تكوين العلب الكرتونية لعملائها حيث تستخدم في ذلك آلات خاصة حديثة تتميز بالدقة، ويتم حفظ المواد الأساسية بحذر شديد في بيئة خاضعة للمراقبة كي لا تتغير الخصائص الطبيعية أو الكيميائية أو الميكانيكية للمواد.

3- مراقبة جودة المنتج النهائي:

أثناء عملية تشكيل العلب الكرتونية، توجد هناك إجراءات مراقبة جودة مستمرة (وحدة الطباعة، المنتج النهائي)، وفي النهاية يتم إجراء التجارب المعملية على العلب الكرتونية المنتجة باستخدام آلات خاصة متطورة، في ظروف خاضعة للمراقبة فيما يتعلق بالرطوبة ودرجة الحرارة من أجل إنتاج مواد ذات نتائج موثوقة ويمكن مقارنتها من حيث الإمكانات:

  • لتغليف وحفظ المنتج بشكل صحيح.
  • لتحمل ضغط العلب الكرتونية المثبتة على القمة عندما تكون على منصة النقالة.
  • لمقاومة الالتواء الذي قد يحدث أثناء نقل منصات النقل إلى الشاحنات.

والهدف من ذلك هو التأكد من الجودة العالية للعلب الكرتونية قبل تسليمها إلى العميل.

ويتم التعرف على جودة العلبة الكرتونية من خلال الجمع بين جودة الورق الذي تصنع منه العلبة وطريقة تشكيلها.

ومن خلال الجمع بين تقييمات الورق والتقييمات الشاملة في معامل مراقبة الجودة بالشركات أو معامل الموردين، يمكن التعرف على المقاومة المطلوبة لكل نوع من أنواع العلب الكرتونية، كما نأخذ في الاعتبار الظروف الفعلية ونقوم بالتقديرات الصحيحة بحيث تتم حماية المنتج الذي تحتويه العلبة، ويتم تصنيع العلب الكرتونية من الكرتون والذي يصنع من ورق مجعد مغلف بطبقات إضافية من الورق.

وفيما يلي بعض التقييمات التي يتم إجراؤها بغرض تحديد الجودة الصحيحة:

  • -ETC اختبار تمزق الحواف.
  • -BCT اختبار ضغط العلبة.
  • -RTC اختبار تمزق الطوق.
  • -FTC اختبار تمزق السطح.
  • قوة الانفجار.
  • اختبار كوب.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن إجراء طباعة بجودة رائعة على سطح العلب الكرتونية، والتي تتوافق مع المتطلبات المتزايدة باستمرار لإبراز الصورة التجارية للعملاء.

طباعة العلب الكرتونية:

من أجل تلبية المتطلبات المتزايدة باستمرار لإبراز الصورة التجارية للعملاء، تقوم العديد من الشركات بتجهيز العلب الكرتونية وتعمل مع الموردين المتخصصين في طرق الطباعة الحديثة “فلكسوجرافي” بغرض توفير جودة رائعة للطباعة على سطح العلب.

يشير “الفلكسوجرافي” إلى طريقة الطابعة شائعة الاستخدام في التغليف (العلب الكرتونية، علامات التسمية، الأشرطة، الأكياس، الصناديق، الشنط، البلاستيك المرن، وخلافه)، وتشتمل هذه الطريقة على العديد من المميزات مقارنة بطرق الطباعة الأخرى، حيث يمكن تطبيقها بشكل ناجح على مجموعة من المواد المختلفة.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه نظرا لجودة الأحبار المستخدمة يجف الحبر بمعدلات سريعة، ومن ثم ترتفع الإنتاجية أثناء الطباعة، مما يؤدي إلى تقليل تكاليف الطباعة.

نشرح لكم نحن المهندس منسي مزايا الطباعة الفلكسوجرافية:

  • مناسبة الطباعة لتطبيقات تغليف الأغذية.
  • سرعة الإنتاج (زيادة الإنتاجية).
  • تحقيق تغطية كاملة ودرجات ألوان متناسقة في مدى الطباعة.
  • انخفاض تكاليف الإنتاج نظرا لزيادة الإنتاجية وانخفاض تكاليف المواد (صفائح الطباعة).
  • عملية الطباعة الفلكسوجرافية من خلال التحليل المرتفع للطباعة تحقق طباعة جيدة سواء في الوحدات النصية أو الفوتوغرافية (محاكاة التعويض).
  • إمكانية الطباعة على ورق مكسو (لامع).
  • إمكانية التغطية بطباعة نجمية لامعة.
  • المرونة العالية في التكوين السهل والسريع لصفائح الطباعة.
  • انخفاض تكلفة الإنتاج.

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم

 

سلسلة عالم التكنولوجيا (الجزء الثالث)

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان سلسلة عالم التكنولوجيا (الجزء الثالث)

سلسلة عالم التكنولوجيا (الجزء الثالث)

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان سلسلة عالم التكنولوجيا (الجزء الثالث)

  م/ فتحي الزيني

مدير مبيعات شركة أولتك الهندسية

           All Tech

سنقوم نحن المهندس منسي في هذا العدد برحلة إلى بعد جديد من أبعاد عالم التكنولوجيا لتوضيح وتعريف ما يستجد من معلومات هامة لكل المصانع والشركات في جميع المجالات وذلك أملا في زيادة التصدير للخارج والذي يعتمد على استخدام هذه التكنولوجيا والتي أصبحت أحد أهم شروط التصدير وسنتكلم نحن المهندس منسي في هذه المرة عن:

ماكينات الطباعة عالية الدقة (High Resolution)

سنتحدث اليوم عن تكنولوجيا ليست جديدة ولكنها تطورت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، الأمر الذي أدى إلى الاستغناء عن الحلول التقليدية واستخدامها بدلا منهم.

اليوم نتحدث عن الطباعة باستخدام ماكينات الطباعة عالية الدقة (High Resolution).

نظرية العمل:

تعتمد نظرية العمل على استخدام الحبر في الطباعة على الأسطح سواء المستوية أو الغير مستوية ابتداء من الورق وانتهاء بالبلاستيك، وتعتبر ماكينات (High Resolution) إحدى فروع الـ (Ink Jet) المستخدمة حيث يتم استخدام 128 نوذل على الأقل في الطباعة بارتفاع 35 مم ثم تتم مضاعفة هذا الرقم عدة مرات ليصل إلى 1.24 نوذل في حالة الطباعة بارتفاع 140 مم.

عند الطباعة على الورق والصفيح وكل الخامات الغير بلاستيكية يتم استخدام زجاجات حبر سعة 1000 ملل وتقوم الماكينة بسحب الحبر باستخدام مضخة صغيرة على أن تكون الماكينة في حالة وضع أفقي تماما أو رأسي (رأس الطباعة لأسفل) فقط حيث لا يمكن استخدام الماكينة ورأس الطباعة لأعلى في وضع رأسي.

وعند الطباعة على الأسطح البلاستيكية يتم استخدام كاسيت يكون الحبر بداخله (معبأ داخل كيس) ويتم سحب الحبر كما سبق.

في الحالتين السابقتين بعد أن يتم سحب الحبر إلى رأس الطباعة فإن الحبر يتم حجزه خلف Pizzo وهي سبيكة خاصة من المعادن تتمدد وتنكمش عن طريق إشارات كهربائية فهي التي تدفع الحبر للخروج من الـ Nozzles حسب شكل الكتابة المطلوبة والتي يتم تصميمها باستخدام الكمبيوتر ثم يتم إرسالها إلى الماكينة باستخدام USB أو تكون الماكينة مبرمجة بحيث يتم تصميم شكل الطباعة باستخدام الماكينة مباشرة.

نوضح لكم نحن المهندس منسي لماذا يمكن أن تكتب بماكينة (High Resolution

يمكنك باستخدام هذه الماكينة كتابة أي بيانات ووضع تاريخ الصلاحية وتاريخ الإنتاج والانتهاء والباركود واللوجو بل ويمكن أيضا وضع بعض الصور وطباعتها كل هذا في رسالة واحدة وبفونطات مختلفة (أحجام خطوط مختلفة).

نشرح لكم نحن المهندس منسي التطبيقات التي تحتاج هذه الماكينة:

أولا: يمكن الاستغناء تماما عن طباعة البيانات على الكراتين (Case) ويمكن شراء هذه الكراتين (Plane) بدون طباعة تماما ثم يتم طباعتها باستخدام هذه الماكينة التي يمكن إضافة 4 رؤوس من كنترول واحد وكل رأس طباعة يمكنها أن تطبع رسالة مختلفة عن الأخرى في نفس التوقيت.

ثانيا: الكثير من المصانع تستخدم الاستيكرز حيث يتم كتابة البيانات المطلوبة عليها وتقوم بلزقها على الكراتين، يمكن في هذه الحالة الاستغناء تماما عن الاستيكرز واستخدام ماكينات (High Resolution).

هل الماكينة (High Resolution) موفرة من حيث الاستهلاكات أم لا؟

سنقوم بعمل حسابات الاستهلاكات الخاصة بهذه الماكينة ومقارنتها في حالة استخدام الاستيكرز.

لنفرض أن هناك شركة تقوم باستخدام مليون استيكر سنويا تقوم بلزقها على الكراتين الخاصة بمنتجاتها ولنفرض أن سعر الاستيكر الواحد 20 قرشا، إذن تكلفة استخدام الاستيكرز سنويا هي كالتالي:

1000000 × 0.20 = 200.000 جنيه مصري.

أما في حالة استخدام ماكينة الطباعة (High Resolution) فإن تكلفة الطباعة للطبعة الواحدة لن تتجاوز 5 قروش إذن تكلفة الحبر سنويا:

1000000 × 0.05 = 50.000 جنيه مصري.

هذا يعني أن التكلفة السنوية تقل إلى الربع تقريبا إلى جانب عدم الحاجة إلى المطبعة التي تقوم بتوريد الاستيكرز وما قد ينشأ من أخطاء طباعة أو تأخير في تسليم رولات الاستيكرز، إلى جانب أن المطابع لا يمكن أن تطبع أي عدد من الرولات التي يتم طلبها ولكن لابد من أن يتحقق الحد الأدنى من الرولات المطبوعة، وأيضا لابد من الوضع في الاعتبار الغش التجاري وما يحدث من لصق استيكر على آخر أو نزعه ووضع آخر مكانه، أما مع ماكينة (High Resolution) فلا يمكن حدوث هذا الغش وذلك لأن الطباعة تكون على نفس الكرتون ومن الصعب نزعها أو شطبها لأنها ستجرح الكرتونة مما سيتسبب في تلفها.

مما سبق يتضح لنا أهمية هذه الماكينة (High Resolution) التي ستكون الحل الأمثل في السنوات القادمة للطباعة على الكرتون وتقليل النفقات السنوية.

أما بالنسبة للطباعة على الأسطح البلاستيكية ومقارنة الاستهلاكات السنوية لها فسوف نعرضها منفردة في العدد القادم لنقدم شرحا وافيا للتطبيقات التي ينبغي أن تستخدم هذه التكنولوجيا.

عزيزي القارئ: هل ستقوم بالبحث عن هذه الماكينة (High Resolution) أم ستقوم بقلب الصفحة والاكتفاء بمعرفة شيء جديد فقط لا أكثر؟؟، أترك الإجابة لك وحدك …

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم