ما هو طعام رواد الفضاء؟؟؟!!

نقدم لكم نحن المهندس منسي ‎مقالة بعنوان ما هو طعام رواد الفضاء؟؟؟!!

ما هو طعام رواد الفضاء؟؟؟!!

نقدم لكم نحن المهندس منسي مقالة بعنوان ما هو طعام رواد الفضاء؟؟؟!!

سؤال شغل الكثيرين، منذ أن صعد السوفيتي “يوري جاجارين” كأول رائد فضاء في العالم عام 1961م، والحقيقة أنه على مدى الخمسين عاماً الماضية اشتملت القائمة على أشكال متنوعة من الطعام المجفف، والبذور، والخضروات والبروتينات والسوائل التي أعدت خصيصاً لتتحمل ظروف الفضاء غير العادية، لكن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ستجري تعديلاً جذرياً على تلك القائمة حينما يتعلق الأمر بإرسال رحلات مأهولة إلى كوكب المريخ قد تمكث هناك من عام إلى خمسة أعوام.

وكان رواد الفضاء يتناولون طعامهم في عبوات شبيهة بتلك التي توضع فيها معاجين الأسنان، وعمل العلماء على تطوير هذا النوع من الغذاء لفترات طويلة، واليوم تحتوي قائمة طعام محطة الفضاء الدويلة على أكثر من 185 صنفاً من الأطعمة المختلفة منها الستيك، والجمبري والسلطات وغيرها.

وذكرت ناسا في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أنها تحتاج إلى تحسين نظم دعم الحياة لروادها على المريخ، بما في ذلك التغذية خلال تلك البعثات الاستكشافية الطويلة عبر تكنولوجيا متقدمة لإعداد أغذية متنوعة توفر الاستقرار والسلامة البدنية للرواد، لذا لجأت لاستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد الذكية، لإنتاج أغذية وأطباق رئيسية وحلوى لرواد الفضاء على سطح الكوكب الأحمر بكبسة زر فقط، فما عليك إلا أن تحدد طلبك عبر جهاز الكمبيوتر، وسيخرج لك طعام شهي وساخن، وفي دقائق معدودة.

وأضافت ناسا أن المقترح مثير للاهتمام، ومن أسباب ذلك قدرته على إنقاص الحمل عن سفينة الفضاء، وكذلك لإمكانية استخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في صناعة أشياء أخرى، مثل الأدوات.

والطابعات ثلاثية الأبعاد هي أجهزة انتشرت في السنوات الأخيرة تنتج نماذجاً مجسمة ثلاثية الأبعاد بعد تزويدها بمواد شمعية أو لدنة بدلاً من الحبر في الطابعات التقليدية، وقد تمكن البعض مؤخراً من طباعة أنواع من الأسلحة الحقيقية عبر هذه الأجهزة.

وأوضح “ديفيد ستيتز” المتحدث باسم ناسا أن رواد الفضاء يحملون حالياً طعاماً معداً مسبقاً يشبه الوجبات الجاهزة التي يتناولها أفراد الجيش، ويفتقر هذا النوع من الطعام إلى النكهة، وهو معالج صناعياً بشكل كبير مما يتسبب في تحلل العناصر الغذائية الموجودة في الطعام، مضيفاً أن هذا النوع من الطعام يسبب مشكلة إذا امتدت الرحلة إلى سنة أو ثلاث سنوات داخل كبسولة معدنية صغيرة.

وقالت ناسا أنها اختارت شركة “سيستيمز أند ماتيريالز ريسيرش” للأبحاث في تكساس لتحصل على منحة قيمتها 125 ألف دولار، لتطوير الطابعة ثلاثية الأبعاد التي تنتج طعاماً مغذياً وله نكهة تناسب رواد الفضاء، فباستخدام وصفة رقمية تخلط الطابعات المساحيق لإنتاج الطعام الذي له تكوين وملمس ورائحة الطعام الحقيقي، بحيث يلبي الاحتياجات الغذائية لكل فرد من رواد الفضاء ويحسن صحته والأهم من ذلك يخفف من الملل والضجر.

وقال “انجان كونتراكتور” المهندس بالشركة ومدير المشروع لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن النظام المعمول به حالياً في الغذاء الذي يتناوله رواد الفضاء غير كاف وغير مقبول لرحلة فضائية تستغرق خمس سنوات إلى المريخ أو أي رحلات فضاء أخرى طويلة، مضيفاً أن فكرة طابعة طعام رواد الفضاء ستخرج إلى النور بنهاية العام الحالي.

وذكر “ديفيد إيرفين” مدير الأبحاث في الشركة أن وجبة البيتزا تأتي على رأس قائمة الأصناف التي تستهدفها الطابعة، وتم اختيارها لاحتوائها على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والنكهات.

وطبقاً لمقترح الشركة فإنه سيتم تخزين كل العناصر الغذائية التي ستدخل في الوجبة، مثل البروتين والكربوهيدرات، على هيئة مساحيق في خراطيش الطابعة، وعندما يختار رائد الفضاء الوصفة التي يريدها يتم خلط كل المكونات اللازمة في وحدة خاصة، وتمتزج بالماء والزيت، ثم يتم تسخين الخليط ورشه على قاعدة ساخنة ويأخذ الطعام في التشكل طبقة بعد الأخرى على القاعدة إلى أن يصبح جاهزاً وساخناً وطازجاً من الفرن رأساً.

ويضيف “إيرفين” أن البيتزا مثال لما يمكن أن تقدمه الطابعة، ونظرياً يمكن لرائد الفضاء الذي يشعر بالحنين إلى الوطن أن يتمتع بطعام والدته، فالطابعة تمتلك القدرة على الاتصال بالأرض وتلقي تعليمات شخصية أو وصفات، ويمكن للأم تصميم كعكة على الكومبيوتر وإرسالها إلى مركبة الفضاء بحيث يطبعها الابن أو الابنة في أعياد الكريسماس.

شركة “سيستيمز أند ماتيريالز ريسيرش” ذكرت أن أحد دوافعها للحصول على منحة ناسا هو تحقيق هدف أسمى يتمثل في مكافحة الجوع في العالم، وأضافت أن الطعام المطبوع يمكنه زيادة فعالية الأنظمة الغذائية على الأرض، من خلال إنهاء وجود الفضلات وتسهيل تخزين ونقل المكونات الغذائية، كذلك تتصور الشركة طباعة الطعام لأفراد الجيش وهو ما من شأنه خفض الإمدادات والمؤن.

في المقابل حذر خبراء من النظر إلى التكنولوجيا كحل لكل مشاكل العالم الغذائية حيث أكد “جوين كريبك” مدير سياسات الأمن الغذائي والجوع في منظمة “أوكسفام أمريكا” للإغاثة الإنسانية على أنه لا توجد تكنولوجيا ذهبية قادرة على حل كل مشكلات الجوع في العالم.

 

 

مع تحياتنا و تمنياتنا بالتوفيق

شركة المهندس منسي للتغليف الحديث  –  ام تو باك

القاهرة مصر

ايميل

info@m2pack.com

 

الموقع الاليكتروني

www.m2pack.com

www.engineer-mansy.biz

 

موبايل: 01211116955    –  01211116956   – 01211116957  –  01211116958

 

تليفون ارضي0225880056   فاكس ارضي0222409845

 

وللإتصال من خارج مصر برجاء إضافة 002 كود مصر قبل الرقم