قد تكون أنت الرائع وأنت لا تدري

0
42

قد تكون أنت الرائع وأنت لا تدري

ليست الروعة بالإنجازات فحسب، بل الروعة بروحك الصافية وإلهامك للأخرين أن ينجحوا

و أيضاً الروعة أن تعطيهم الأمل كل يوم بأن فرج الله قريب علينا وأن تصحبهم في حياتهم وأن ترسم الإبتسامة على شفاههم حتى وإن كنت غائباً عنهم..

الروعة أن تكون بذلاً وعطاءً وملاذاً آمناً ، تلك هي الروعة بحق..

فالفراشات لا تعرف ألوان أجنحتها ولكن أعين البشر تعرف مدى روعتها …

أنت لا تعرف مدى روعتك، ولكن هناك من البشر من يعرف مدى أهميتك وروعتك!

يقول ابن القيم : ربما تنام وعشرات الدعوات ترفع لك …. من فقير أعنته أو جائع أطعمته أو حزين أسعدته أو مكروب نفست عنه فلا تستهن بفعل الخير …

وتذكر أن الأخلاق لا تموت بعد الرحيل..

اترك رد